سياسية

داعية إسلامي: يُطالب بتطبيق حد (الحرابة) على الجناة في حادثة ترويع ونهب مواطنين بأم درمان


طالب الداعية مهران ماهر، الحكومة بتطبيق حد الحرابة، على من قاموا بالتخريب وترويع المواطنين بأم درمان أمس “السبت” ، ووصف الواقعة بالمؤسفة ويجب حسمها بأقسى العقوبات الرادعة والموافقة للشريعة الإسلامية.

وقال مهران في توضيح بصفحته الرسمية بـ ” فيسبوك” إن عدد من المواطنين أصيبوا جراء تلك الأحداث، ولا بد للدولة أن تعاقب من تسبب في ذلك، ونوه إلى أن حد الحرابة في مثل هذه الوقائع من شأنه ردع المعتدي وعدم إقبال غيره على فعله، وأضاف ” لو أُقيم هذا الحد على أهله مرةً واحدة لتنعّم الناس بالأمن ما بقيت الدنيا”.

يذكر أن منطقة ” الشهداء” وما جاورها بأم درمان شهدت مساء أمس ” السبت” حدثاً مؤسفاً؛ حيث قامت مجموعات كبيرة، مسلحة بالأسلحة البيضاء، بترويع المواطنين، ونهب ممتلكاتهم، والاعتداء عليهم، واستمرت الفوضى لوقتٍ قبل أن تأتي الشرطة وألقت القبض على (75) منهم كما جاء في بيانها.

الخرطوم: باج نيوز



‫3 تعليقات

  1. لو طبق شرع الله لتنعمنا بالامن والامان ولالف الله بين قلوبنا ورزقنا من عنده ونطلب من كل من يحكمنا وقضاتنا تطبيق الشرع ولا شي غيره

  2. منياوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو مش ياهو المطلوب مدنياووووووووووووووو خموا وصروا اللواري والقطارات جابت وشوفوا شوف … قولوا الروب

  3. لقد نبهنا مرارا ان الامن اولا قبل كل شي..التفلتات هذه لن تكون الاخيرة ولابد من تكثيف الوجود الامني بالمناطق الطرفية وتوعية الناس بضرورة التبليغ الفوري عن اي نشاط مشبوه او تجمعات.الجماعات التي تروع المواطنين هناك من يدفعهم لذلك ويخطط له..الحكومة الجديدة اعتقد ان الامن سيكون اخر اهتماماتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *