النيلين
سياسية

المهدي يطالب بتفعيل قانون (من أين لك هذا؟)

قطع زعيم حزب الامة الصادق المهدي بوجود تيارات بعدما أفسدت تريد العودة للسلطة ، وطالب بالتصدي لها ووصفهم باصحاب الردة، وكشف عن عدم رغبته في خوض الانتخابات، ونفى أن يكون الهدف من الجولات التي تنظمها لجنة التعبئة الجماهيرية بالحزب الاعداد للانتخابات.

وقال المهدي خلال مخاطبته لحشد جماهيري بمدينة القضارف أمس بحسب صحيفة الجريدة، انهم عندما بدأوا الشراكة مع قوى الثورة رفضوا المحاصصات وجدد تمسكه بأن الولاة الذين سيتم تعيينهم يجب أن يكون لديهم سند شعبي، مؤكداً انها الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تساهم في نجاحهم ، ونوه الى أن التهميش السياسي والاقتصادي تسبب في الحروب بالبلاد وشدد على أن السلام لا يجب أن يصبح ضحية للمزايدة عليه ورهن تحقيقه بعقد مؤتمر قومي داخل البلاد مطالباً بتفعيل قانون (من أين لك هذا)

الخرطوم: (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

1 تعليق

فيصل الغالى 2020/01/15 at 11:10 ص

على الصادق المهدى أن يطبق قانون ( من أين لك هذا ) أولاً على نفسه وعلى بيت آل المهدى إذا كان صادقاً فى ما يقول ، فقد مات الإمام المهدى وهو مُعدم ولا يمتلك إلا سيفه ودرعه وفقط ، وبعد الإمام المهدى قاد الإمام عبدالرحمن بيت آل المهدى ولم نشهده يعمل بيده فى أي عمل عام أو خاص ليُكون منه ثروه وكذلك الإمامين الصديق والهادى ثم الصادق نفسه لم نشهد هؤلاء جميعاً وقد مارسوا عملاً يدُر عليهم المال والذى يمتلكون منه الكثير اليوم ، كلما شهدناه هي أعمال السخرة والتى مارستها تلك العائلة على المساكين من جهه مُعينه فى السودان مقابل أن يملأ هؤلاء المساكين بطونهم وفقط وذلك فى مشاريع زراعيه إستولوا على أراضيها بطريقه غير شرعيه سواء كان بواسطة المستعمر الإنجليزى أو بعض الحكومات الوطنية التى تلت الإنجليز ، هؤلاء كونوا تلك الثروات من مصادر مشكوك فيها ويجب على الصادق المهدى أن يُحاسب نفسه أولاً قبل أن يتحدث عن محاسبة الآخرين … حقيقه الإختشوا ماتوا !!! …

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.