النيلين
سياسية

عبد الحي يوسف يصف بعض أعضاء الحكومة بالسفاهة وسوء الادب ويعلق على دعوى وزيرة الرياضة قائلا(أنا في عمر ابيها)

وصف الداعية عبد الحي يوسف بعض اعضاء الحكومة الانتقالية بالسفاهة وسوء الادب حيث قال معلقا على القضية بينه و وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي حيث قال:(هذه الحكومة بعض اعضائها بلغ بهم السفه وسوء الادب بانهم في حضور هذه الوزيرة وفي حضور وزير الصناعة وفي حضور عض المجلس السيادي يقوم بعض السفهاء فيهتفون بهتاف خارج في حقي وهم يشيرون بعلامة الانتصار).

واضاف عبد الحي بان الوزيرة نفسهاقد تناولته على صفحتها على فيس بوك بالفاظ خارجة عن الادب والحياء قائلا:(لوزيرة نفسها ثبت يقينا انها تناولتني على صفحتها في الفيس بوك قد تناولتني بالفاظ خارجة عن الأدب والحياء وانا في عمر ابيها بعد ذلك).

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

5 تعليقات

جميل بثينة 2020/01/15 at 9:30 م

عمر ابيها يا راجل استحي ما قلت كوز ما بتخاف الدوس استحمل البل

رد
koj 2020/01/15 at 10:43 م

بينه و بينك الله و عند الله تجتمع الخصوم
اسأل الله القوي القهار المنتقم أن يرينا في الشيخ عبدالحي يوسف عجائب قدرته عاجلاً غير آجل إن كان هو فعلاً ظالماً و يؤيد الظلم والظالمين
و إن لم يكن كذلك فسأل الله القوي القهار المنتقم ا، يرينا في أعدائه وكل من دار في فكلهم عجائب قدرته عاجلاً غير آجل
آمين يا قوي يا قهار يا منتقم

رد
ود موسي 2020/01/16 at 8:03 ص

هسي السفية البشيل قروش الناس ولا البطالب بحقهم

رد
Haitham 2020/01/16 at 9:41 ص

لك الله ياشيخ عبدالحي الناس دي جنت وفقدت البوصله واصبحت لاتميز الحق من الباطل ومنو العدو ومنو الصديق .. اصبح علمهم من الفيس والواتس عشان كده تاهو بالاشاعات وضلو مع هوي الشيطان والنفس وانعدمت الغيره علي الدين والعرض والوطن….

رد
زول ساى 2020/01/16 at 12:13 م

هذآ الداعشى أفتى بحرمة الخروج على الحاكم فى عهد ولى نعمته المجرم المخلوع البشير الراقص الذى يتلذذ بافعال وحشية كقتل وتعذيب واغتصاب الشهيد احمد الخير ورفاقه ويخرج هو على الحاكم الذى ينادى بأهداف الثورة النى أطاحت باؤلئك المجرمين وينادى جهارا نهارا بالخروج عليه ويسئ الادب معه وذلك لأن هذه الحكومة قد اغلقت عنهم مواسير السرقة والفساد وتمنع استخدام اولئك المنافقين للدين سلعة يتاجرون بها ويسرقون عبرها
فهذا الداعشى يناصر حكومة الفساد والظلم ويعادى حكومة تنادى بالحرية والسلام والعدالة انه النفاق عين النفاق

رد

اترك تعليقا