النيلين
سياسية

ماذا قالت مريم المهدي عن تمرد أفراد هيئة العمليات؟

قالت نائب رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق المهدي أن ما حدث من تمرد من أفراد هيئة العمليات يعد تصرف غير مقبول ومرفوض بعد أن زعزع أمن البلاد وعرض حياة المواطنين للخطر. وأشارت مريم في حديثها لتلفزيون السودان إلى أنه ليس كل أعضاء هيئة العمليات سيئين لذا فإن تطبيق مبدأ العدالة في مثل هذه الظروف واجب وطني حتى تعبر البلاد إلى بر الأمان، مؤكدة أن العدالة كشعار رفعته الثورة يجب أن يطبق على الجميع حتى أعضاء المؤتمر الوطني فليس كل من هو مؤتمر وطني هو سيئ، وبعض أبناء منسوبي المؤتمر الوطني شاركوا في التظاهرات الأخيرة.
وقالت المنصورة: (التعامل بروح الانتقام لن يكون إلا تكرار لعهد سابق كما أنه يعطل مسيرة البلاد في النهوض إلى الأمام، ويجب تطبيق مبدأ العدالة للجميع دون إقصاء أو تشفي حزبي مراعاة لمصلحة الوطن العليا). وطالبت مريم بوثيقة شرف يوقع عليها الجميع دون إقصاء لأي جهة تكون خارطة طريق للعمل السياسي وتطرد روح الشر من البلاد.
كما أكدت في أنهم في اللجنة المركزية لإعلان قوى الحرية والتغيير كانوا في اجتماعات مستمرة لم تتوقف حتى بسبب الرصاص الذي ملأ ارجاء الخرطوم. وأضافت: (اجتماعات جاءت بغرض بحث أجندة أهمها الوضع الاقتصادي والأمني بالبلاد والذي إنتهى بشراكة بين المكون العسكري والمدني وسيكون لها دور كبير في الفترة القادمة).

الانتباهة

شارك الموضوع :

2 تعليقان

ود بندة 2020/01/16 at 12:48 م

بالله مريم بعد ما سمعتوا صوت الرصاص .اكيد النسوان عملوا بو…….
و القحاطة هرررررو عديل فاكرين الكيزان وصلوا .والله حتي حميدتي قلبوا طار من العملية.
دي قرصة بيسطه والفووووره الف..
مش كدا يا بثينة.

رد
حر الراي 2020/01/16 at 2:46 م

كلام المنصوره عين العقل
لا للتشفي
لا ل ماركس الملحد ونظرياته وأهله وعشيرته واله

رد

اترك تعليقا