سياسية

سفارة أريتريا تنظم ندوة عن الديبلوماسية الشعبية


نظمت سفارة دولة أريتريا بالسودان اليوم ندوة نحو ديبلوماسية شعبية فاعلة وذلك بمقرها بالرياض بالخرطوم بحضور لفيف من المفكرين والباحثين والمهتمين بمسيرة العلاقات الشعبية بين السودان وأريتريا.

وقال القائم بالاعمال الإريتري بالخرطوم السفير ابراهيم إدريس في كلمته امام الندوة ان ثورة ديسمبر هي نتاج تراكم نضالي لأبناء الشعب السوداني وان بلاده تقف الى جانب السودان فيما حققه من تغيير.

ووصف العلاقات بين الخرطوم وأسمرا بالعلاقات الأخوية والراسخة وتشهد تطوراً ملحوظا خاصة في عهد الحكومة الانتقالية مشيرا الي المضايقات التي ظلت تتعرض لها الجالية الإريترية بالسودان إبان عهد النظام البائد. وقال القائم بأعمال السفارة الأريترية أن توصيات الندوة سيتم تسليمها لرئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك وللرئيس الاريتري أسياسي أفورقي

وتحدث د.ابراهيم الأمين القيادي بحزب الأمة القومي في الندوة مشيدا بمستوي العلاقات السودانية الاريترية منوها الي الوشائج القوية التي تربط بين شعبي البلدين .

واوضح في أن الديبلوماسية الشعبية أضحت تلعب دورا أكبر من الديبلوماسية الرسمية في تطبيع العلاقات بين الدول مشيرا الي الروابط الاجتماعية والشعبية التي تربط بين شعوب منطقة القرن الافريقي وقال ان الحدود السياسية بين الدول لن تكون حاجزا في التواصل بين الشعوب مبينا ان الموروث الثقافي لشعوب منطقة القرن الافريقي متطابق بصورة كاملة .

وأعرب الأمين عن امله في اتكون هذه الندوة نقطة ارتكاز بين الشعبين الاريتري والسوداني للانطلاق بالعلاقات الثنائية الي افاق أرحب داعيا الي ضرورة الابتعاد بشعوب القرن الافريقي من ان يكونوا لقمة سائغة للتدخلال الاجنبية وذلك من خلال بناء مشاريع استراتيجية عملاقة تفضي الي تكامل اقتصادي يحقق الاستقرار والتطور والنماء لشعوب المنطقة.

من جانبه قال د.الشفيع خضر المفكر السياسي ان العلاقة بين السودان واريتريا علاقات عميقة وضاربة بجذورها في التاريخ منوها للعديد من القواسم المشتركة والموروث الثقافي بين الشعبين الشقيقين فضلا عن التفاهم العميق بين السودان وأريتريا فيما يتعلق بامن البحر الاحمر والقرن الافريقي مؤكدا اهمية البعد الشعبي في تطوير العلاقات بين الدول موضحا ان الديبلوماسية الشعبية تزيد من اواصر الصداقة وتحقق الكثير من الاهداف التي يمكن ان تعجز عنها الديبلوماسية الرسمية .

واعرب خضر عن أمله في ان تصل العلاقات السودانية الارتيرية الي مرحلة التكامل وأن تكون هناك حريات اربعة بين البلدين مبينا ان التقاليد المشتركة والروابط الاجتماعية بين الشعبين كفيلة بالدفع بإتجاه تمتين العلاقات لصالح شعبي البلدين ولصالح منطقة القرن الافريقي

سونا



تعليق واحد

  1. تنظم ندوة بالله عليكم…
    دي سفاره ولا حزب
    حمدوك فتحها لكل ما هب ودب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *