سياسية

والي غرب دارفور يلتقي وفد تجمع المهنيين


التقى اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله ادم والي غرب دارفور المكلف بمكتبه عصر الأحد بالجنينة وفد تجمع المهنيين السودانيين برئاسة الدكتور محمد ناجي الاصم وبحث اللقاء كيفية معالجة الاوضاع الانسانية في الولاية على خلفية الاحداث الاخيرة التي شهدتها مدينة الجنينة اضافة الى الدفع بالمساعي الجارية لتحقيق اهداف الثورة في الولاية من حيث اعادة هيكلة المؤسسات وترتيب العمل في الخدمة المدنية وتنفيذ القرارات التي صدرت من المركز تجاه ذلك.

وحيا الوالي مبادرة تجمع المهنيين في تقديم واجب العزاء لضحايا احداث الجنينة وللمتضررين وقال والي غرب دارفور المكلف انه لمس اهتمام الوفد بقضايا الولاية مشيراً الى التزام تجمع المهنيين للمساهمة في حل قضايا الخدمات خاصة مستشفى الجنينة من حيث توفير الكادر بالاستفادة من العلاقات التي يتمتع بها التجمع في المركز وتعهد الوالي بتوفير البيئة الملائمة للعمل في الحقل الصحي لتفادي أي مخاطر قد تنتج من وجود النازحين في المؤسسات .

واعلن العزم على استمرار التعاون والتنسيق بين حكومته وتجمع المهنيين في الولاية لتنفيذ الرؤي الجيدة التي طرحت خلال الاجتماع من اجل الوطن والمواطن وقال ان اللقاء امن على ضرورة الحرص على وضع مصلحة الوطن فوق كافة المصالح عبر تكامل الادوار وتبادل الرؤى من المخلصين والشرفاء من ابناء الوطن وقال انه لمس اهتمام التجمع بالولاية وقضاياها خاصة وانها منطقة حدودية.

من جانبه ابان الدكتور محمد ناجي الاصم رئيس وفد تجمع المهنيين السودانيين اهداف الزيارة التي تتمثل في تقديم واجب العزاء في ضحايا احداث الجنينة والمساهمة ف معالجة الاوضاع الانسانية وتعزيز السلم الاجتماعي مبيناً ان اللقاء مع والي غرب دارفور المكلف امن على ضرورة توفير المعينات للمواطنين النازحين الذين يبلغ تعدادهم 40000 نازح في المؤسسات المختلفة بالجنينة .

واشار إلى أن الاجتماع تطرق الى ضرورة التنسيق والتعاون بين الحكومة والاجسام الثورية وقوى التغيير لأجراء تغيير في هياكل الولاية وتوفير الخدمات المهمة والطارئة في مراكز تجمعات النازحين خاصة الوضع الانساني والبيئي وقال ان اجسام قوى التغيير المختلفة يمكنها المشاركة في هذه الاعمال لمعالجة الاوضاع الحالية .

واكد الاصم ضرورة تجاوز المرحلة الحرجة وضمان عدم تكرار مثل هذه الاحداث في الولاية والمضي قدما في سبيل بناء وتحقيق اهداف الثورة في الولاية.

الجنينة في 19-1-2020م (سونا)



تعليق واحد

  1. و الله الود ده شكلو بقى يعمل لي طمام شديد
    مع الاعتذار للمعجبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *