سياسية

تسرُّب (25%) من حصص الدقيق المدعوم تُعادل (25) ألف جوال يومياً


أقَرّت وزارة الصناعة والتجارة بتسرُّب (25%) من حصص الدقيق المدعوم، تُعادل (25) ألف جوال يومياً، فيما كشف عاملٌ بأحد المخابز، عن وجود أشخاصٍ يتسلّمون دقيقاً مدعوماً يومياً رغم عدم امتلاكهم مخابز.

وحذّر وكيل الوزارة محمد علي عبد الله، بمُعاقبة أيِّ صاحب مخبز أو وكيل يتورّط في تسريب الدقيق بالسجن (5) سنوات، وقال خلال اجتماع بالوزارة لبحث حُلُول أزمة الخبز أمس، إنّ أيِّ وكيلٍ يفشل في توزيع الحِصّة المُوزّعة له سيتم تغييره وتعيين مُختصين لتوزيع الدقيق، وأيِّ مُتلاعِبٍ يثبت تورُّطه ينفذ فيه قانون حماية المستهلك الذي تصل عقوبته للسجن (5) سنوات.

وكشف مدير الرقابة على الأسوق بالوزارة حسن ابنعوف، عن تسرُّب (25%) من حصة الدقيق، وقال إن كميات الدقيق التي تدخل الأسواق بطرق غير مشروعة تُعادل (25) ألف جوال، وأقرّ بوجود تجاوُزات في أوزان ومُواصفات الخبز، وأعلن تصميم استمارات لحصر المعلومات خاصّة بالتوزيع والمخابز والمطاحن والوكلاء واتّخاذ إجراءات وتدابير للمطاحن والمخابز من خلال الرقابة الإلكترونية والميدانية.

بدوره، أقر كمال حماد عامل بأحد المخابز بأنّ بعض المخابز تستخدم أقل من (15) جوالاً وتتصرّف في بقية الكميات، ونوّه لوجود أشخاصٍ لديهم حصص دقيق ولا يملكون مخابز، وأكّد أنّ وزن الخبز لا يتجاوز (30) جراماً.

الصيحة



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *