النيلين
سياسية

المدير التنفيذي لمحلية الدلنح:السلام أصبح واقعا معاشا


قطع الصديق النور احمد البشير؛ المدير التنفيذي لمحلية الدلنج باكتمال عملية السلام بمحلية الدلنج، وانهم في انتظار اللمسات الأخيرة ، مشيراً إلى وجود حراك كبير في كافة مناطق المحلية .

جاء ذلك عقب لقائه بوالي جنوب كردفان المكلف اللواء ركن/ رشاد عبدالحميد إسماعيل.

وقال المدير التنفيذي لمحلية الدلنج – في تصريح لـ(سونا) – إن الاجتماع تناول الاحتياجات الأساسية لمحلية الدلنج وفق بنك المعلومات وقاعدة البيانات الموجودة ، مشيداً بتجاوب الوالي مع كل المسائل التي طرحت وفي مقدمتها القضايا المتعلقة بالسلام؛ فضلاً عن انعكاس السلام المجتمعي في كل مناطق المحلية ، مشيراً إلى الورشة التي أقيمت بمركز دراسات السلام عن كيفية تحقيق التعايش السلمي ، مؤكداً اكتمال السلام في محلية الدلنج بمساعدة الأجهزة الأمنية ومنظمات المجتمع المدني والإدارات الأهلية والمتمثل في إحداث حراك فعال في القطاع الغربي من الجبال، مضيفاً أن ذلك ظهر جلياً في الاكتظاظ السكاني بسوق مدينة الدلنج في يومي الاثنين والخميس.

وأشاد الصديق النور أحمد البشير؛ بدور الإدارة الأهلية في تسهيل عملية التواصل الاجتماعي و تفعيل إدارتي منطقة سلارا وجلود ، وقال الصديق “أطلعت الوالي على أعمال التنمية والخدمات التي نفذت برئاسة محلية الدلنج للعام 2019م بتكلفة بلغت حوالي 2 مليار ونصف، تعلقت بتنفيذ كباري وإسناد مدارس الأساس والثانوي ورياض الأطفال لأكثر من 52 مدرسة وصيانة عدد كبير من العربات” .

ولفت المدير التنفيذي لمحلية الدلنج إلى تنشيط اجتماعات مع منظمات المجتمع المدني في سبيل وضع خارطة طريق للتوزيع العادل في عمليات التنمية والخدمات ، مؤكداً عقد مؤتمر مع الاتحاد التعاوني في ما يخص معاش الناس؛ حيث تم الاتفاق على فتح نوافذ في الأسواق والأحياء بدعم من الوالي وبنك الادخار ومنظمة ” لوكل اكشن” .

وقال إن موقف المحلية من الدقيق والوقود أفضل بكثير من المحليات الأخرى ، وأشار إلى أن الوالي وجه بزيادة حصة الدقيق والوقود لسد النقص والحد من الضغط المتزايد على الخدمات بسبب العودة الطوعية التي انتظمت المحلية هذه الأيام ، فضلاً عن استخراج بطاقات التأمين الصحي لعدد كبير من أفراد الكفاح المسلح بالقطاع الغربي من الجبال .

سونا

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا