النيلين
سياسية مدارات

تعرف على مادار بين الفريق أول “البرهان” و الملازم أول “صديق” حول إحالته للتقاعد


قال الملازم أول “محمد صديق” في لقاء هاتفي “الثلاثاء” مع قناة الجزيرة مباشر، ان رئيس مجلس السيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول ركن “عبدالفتاح البرهان” قد اتصل به هاتفياً واخبره بعدم علمه بأنه ضمن كشف الضباط المحالين للتقاعد، بحسب ما نقلت “السوداني الإلكترونية”

واضاف “صديق” أن ماتم من تراجع لقرار إحالته للتقاعد جاء نتيجة ضغط الرأي العام والإعلام، وهو شىء طبيعي وكان متوقعا.

وكان الناطق الرسمي بإسم مجلس السيادة الانتقالي، الأستاذ محمد الفكي سليمان، قد صرح ببقاء الملازم اول “محمد صديق” في صفوف الجيش بعد قرار إحالته للتقاعد، ضمن ٦٨ ضابطاً من رتب متعددة تمت إحالتهم للتقاعد.

وقال “الفكي” على حسابه الرسمي ب “فيسبوك” بحسب ما نقلت “السوداني الالكترونية”: الملازم أول محمد صديق سيظل في صفوف قواتكم المسلحة، حارساً لتراب بلاده، ولقيم الحرية والسلام والعدالة.

الخرطوم: السوداني الإلكترونية

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


4 تعليقات

جوجو 2020/02/19 at 7:07 ص

القوات النظاميه عموما من ماقمنا ماعندها حاجه اسمها حريه ولا ثوره عندها تنفيذ الاوامر للاعلي منك رتبة وغير ذلك يعتبر فوضي داخلها وكل من يخرج من تعليماتها يعتبر مارق وممكن يشل المجموعه لذا فالتضحيه بملازم اول او حتي فريق افضل لكي تبقي المنظومه متماسكه

رد
AbuAreej 2020/02/19 at 9:53 ص

السؤال يا جوجو : هل هذا الملازم خالف التعليمات ورفض اوامر العسكر الآن ام في فترة الثورة؟؟ إذا خالف الاوامر او رفض التعليمات في ظل هذه الحكومة وتحت هؤلاء العسكر فيمكن قبول فكرة ان الجيش ينفذ فقط ولكن إذا كان خالف التعليمات انحيازاً للشعب ضد الحكومة السابقة فغير المعقول ان تتم احالته بقرار من هؤلاء العسكر الذين خالفوا هم ايضاً التعليمات وانقلبوا على رئيسهم البشير .. اللهم الا اذا كان هنالك سبب آخر ..

رد
المعتز عثمان 2020/02/19 at 8:42 ص

طيب يا جوجو البرهان ومن معه ما خالف التعليمات على الرئيس المخلوع بل اودعه السجن ؟ رايك شنو ؟

رد
زول ساى 2020/02/19 at 9:15 ص

هل نعتبر ابن عوف مخالف عندما استلم السلطه وتحفظ على المجرم المخلوع البشير فان كان ذلك انحياز للثورة فمحمد صديق قد رفع راية التحدى بعد ان آلمته افعال كتائب الظل ومليشيات النظام مع الشعب الاعزل من تقتيل وانتهاك للحرمات دون أن يراعوا إلا او ذمة
يجب تكريم محمد صديق الذى اعلن عن انحيازه للثورة قبل ابن عوف والبرهان فقواتنا المسلحة بحاجة لمن هم بشجاعة واقدام محمد صديق قد كان البشير بصدد اعطاء اوامر بقتل ثلث الشعب اى جميع المعتصمين أمام القيادة ان خالف جندى مثل هذه الاوامر هل ستتم احالته للمعاش
الاصوب هو اعادة كل من احالهم البشير للمعاش بالقوات المسلحة للخدمة وليس احالة من انحازوا للثورة الى المعاش وذلك لان التمكين الذى احدثة المجرم المخلوع البشير بتلك المؤسسة يتطلب تطهيرها وهى فى امس الحاجة لامثال محمد صديق الذين ثبت ان ولاءهم للوطن وقوات شعبه المسلحة وليس لحزب او اى كيان آخر
اعلن ثقتى التامة في قيادة الجيش متمثلة فى البرهان وحميدتى واعى أنهم على قدر عال من المسئولية وسيعيدون الامور الى نصابها
علينا ان نتخذ حذرنا من قناة الجزيرة التى ما احست بان هناك بوادر خلاف الا وسعت الى تأجيجه فبالامس حاولت الوقيعة بين محمد صديق والناطق الرسمي باسم القوات المسلحة

رد

اترك تعليقا