النيلين
سياسية

تفكيك (18) ألفاً من عضوية “الوطني” بمؤسسات الدولة


كشفت مصادر وثيقة الصلة بحزب المؤتمر الوطني المحلول، أن عضوية الحزب التي تم إبعادها من المؤسسات الحكومية بالمعاش أو تحولهم لمواقع أخرى أو تخفيض درجاتهم بلغت (18) ألف عضو بولاية الخرطوم.

وأكدت المصادر، أن العملية جاءت في إطار قانون تفكيك التمكين، واعتبرت أن هنالك شعوراً بالاستهداف عبر ذلك القانون، ولفتت إلى أن عدداً كبيراً منهم من الكوادر المؤهلة في وظائف الدولة.

وبحسب صحيفة الصيحة، فإن عدداً منهم قرر الهجرة إلى الخارج.

الخرطوم (كوش نيوز)

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


2 تعليقان

فلفل 2020/02/20 at 9:38 ص

يعني تشريد اسر 18 ,,,الف يشتغلوا عمال يوميات

رد
زول ساى 2020/02/20 at 11:55 ص

ليس بتفكيك تمكين المؤتمر الواطى فى الخدمة المدنية وحدها تأمن الثورة الكيد بها عليكم الانتباه الى ما يحاك بالخارج كما عليكم ان لا تأمنوا مكر القوات الامنية فتفكيك التمكين بها من الاهمية بمكان
هذه المرحلة الحرجة من عمر الوطن تؤسس لمستقبله فاما ان نرتقى الى مصاف الدول او ننحدر الى درك الانهيار والمسؤلية تقع على كاهل حمدوك ومن خلفه الثوار
الحرص على حراسة مسار الثورة لحمايتها من تغول الاعداء
حماية حكومة الفترة الانتقالية وتمكينها من وضع اسس متينه للانتقال نحو الحكم المدنى الديمقراطى ووضع الاطار الذى يحميه من تغول العسكر بعد الدراسة العلمية الدقيقة لاسباب انهيار التجارب الديمقراطية السابقه وتحديد تلك الاسباب بشكل علمى دقيق ووضع المعالجة التى تمنع تكرارها وترسخ لاستمرار الحكم المدنى بالبلاد
مثلا معالجة التردى الاقتصادى الذى هو اكبر محفز للطامعين لاستغلاله من اجل العودة بالدكتاورية تحت غطاء الاصلاح الاقتصادى
ترسيخ مفهوم الحرفية والمهنية بالقوات الامنية وارساء ادب رجال الامن من اجل ارساء الامن بعيدا عن اى اطماع سياسية وترسيخ مفهوم ممارسة رجل الامن للسياسة خيانه عظمى لعقيدة القوات الامنيه
التنمية المتوازنه ومنح المناطق المهمشة اولوية فى التنمية والتمثيل العادل لابناء الوطن فى الحكم مع مراعاة المناطقية والمعتقدات والاثنيات الاعراق المختلفة
بمثل هذا النهج يمكننا العبور ونسأل الله ان يحفظ السودان ويوفق حكامه على العبور به بامن وامان

رد

اترك تعليقا