سياسية

أول ردة فعل لـ“حرم رئيس الوزراء السوداني” عقب محاولة اغتياله


أعلنت منى عبد الله زوجة رئيس الوزراء السوداني تعرض سيارة زوجها للتفجير، مؤكدة أن “حمدوك بخير ولم يصب بشيء”. وأضافت: “إذا ذهب حمدوك سيأتي ألف حمدوك من بعده”، بحسب ما نقلت “السوداني الإلكترونية”.

وكان التلفزيون السوداني، قد أعلن عن نجاة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، اليوم الاثنين، من محاولة اغتيال في العاصمة الخرطوم.

و تشير الأنباء بحسب “السوداني الإلكترونية” إلى أن عبوة ناسفة استخدمت في تفجير السيارة، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار.

كما نقل شهود عيان، إن الانفجار وقع شرق جسر كوبر شمال شرق الخرطوم واستهدف سيارتين كانت إحداهما تقل رئيس مجلس الوزراء السوداني مما أدى لإصابة شخص بجروح طفيفة.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫5 تعليقات

  1. نحن ضد الارهاب والقتل والغدر والخيانه ولكن حمدوك لا يصلح ولن يصلح ان يقود الفتره الانتقاليه فلم نشهد له الا الزيارات وركوب الطياران والعوده بالكوارث فليستقيل وليذهب حيث اتي غير مأسوف عليه انه رجل غير منجز وامثاله لا يأتون بخير

  2. ما أن تم إعلان حادث محاولة الإغتيال والذى ليس هو فى قاموس أهل السودان ولا فى قاموس تنظيماته السياسية ومنذ الإستقلال حتى إنبرى مُتلقى الحجج من شذاذ الآفاق مُتهمين من يُسمونهم بالكيزان بأنهم هم الفاعلين وحتى بيان وزير الإعلام وكلام النائب العام وقادة أحزاب الحرية والتغيير كل هؤلاء قاموا بالتلميح لذلك وهذا دون تحرى بل وكالعادة بالشبهات وفقط ، هذه المحاولة الفاشلة لها عدة خيارات إما أنها مُدبرة للرفع من شعبية حمدوك وحكومته وأحزاب الحرية والتغيير تلك الشعبية والتى وصلت الحضيض مع تلاحق الأزمات الإقتصادية والحياتية والمعيشية والتى تضرب السودان وشعبه ، ولا سيما أنه لا توجد خسائر بشرية وحتى لو جريح حيث أن الناطق بإسم الحكومة فيصل قال بأنه تم تفجير السيارة وتبعها إطلاق نار من كبرى كوبر إذ ليس من المعقول أن تنفجر سيارة ويعقبها إطلاق رصاص وكل هذا لا يتسبب حتى فى مجرد خدشة ، الإحتمال الثانى أن هناك جهاز مخابرات أجنبى قام بالعملية لتفجير الأوضاع داخل السودان وجر الشعب السودانى لمصير مجهول وما أكثر أجهزة المخابرات التى تعمل ضد السودان وشعبه ، الخيار الثالث أن هناك صراع داخل الحرية والتغيير وقام أحد الأطراف بالعملية لخلط الأوراق … والله يكضب الشينة !!!…

  3. الحادثة اتت بعد حضور حمدووك تخريج جنود الدعم السريع الدفعة 8 وظهوره في المنصه مع برهان وحميدتي اثارة غبن القحاطة.
    مين المستفيد من هكذا عمل.؟

  4. هذه الحادثه ستكشف لحمدوك كل الخونه والعملاء من حوله الذين يريدون أن يتخذونه كبش فداء ويضربون عصافير كثيره برمية واحده طائشه مثل طيشهم.هؤلاء العملاء هم الذين يقفون فى طريقه للإصلاح ويمنعونه من أي خطوه مفيدة تحسب له وهذا ظاهر منذ عملية إختياره للوزراء وتكوين حكومته وما صاحب ذلك من معاكسات ومحاصصات. هؤلاء الخبثاء هم الذين لهم كل المصلحه فيما جرى..

  5. هدا عندك سلسل دهب واحد و حلق فردتين عشان بعدين ما تجي مليانة دهب زي نسوان الكيزان و تدخلي مجال البنوك و و المنظمات الخيرية زي وداد مع الاعتذار ليك لكن الحذر واجب قالوا السلطة و الفلوس بغيرن النفوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *