سياسية

إبراهيم الشيخ : تعيين حمدوك رئيسًا للآلية التزام بالوثيقة الدستورية


قال الناطق باسم المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير إبراهيم الشيخ في تصريح لـ (السوداني) إن تعيين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، أمس رئيسًا للآلية العليا لإدارة الأزمة الاقتصادية بدلاً عن نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، حدث في إطار فصل السلطات والتزام بالوثيقة الدستورية التي حددت ذلك، ووفقاً لتقديرات كل من البرهان وحمدوك وحميدتي.
وأضاف: كما أن الاحتجاجات التي رشحت هنا وهناك كان لها أثرها في مجريات ما تم.

الخرطوم: إيمان كمال الدين
صحيفة السوداني



‫4 تعليقات

  1. وهو حمدوك بعد تعيينه كأعلى سلطة ، لسسسه كمان نرفعه لأعلى منها ؟

    وما الفرق ؟ أليس هو كرئيس وزراء في أعلى مكان ؟

    ثم ماذا يعني العلو الجديد ؟

    ارفعوه كان كان تجي فائدة

  2. الأزمه يا إبراهيم الشيخ منكم أنتم بسبب التهور والتخبط وعدم الجديه والكذب والشائعات دى شغلكم البتعرفوه, رئيس الوزراء لم ولن يستطيع أن يحل هذه الأزمه والسبب أنتم لأنكم عرقلتم مساعيه من البدايه عندما أراد تكوين حكومة الكفاءات المستقله وجئتم بوزراء فاشلين هم نفسهم حاليا أعضاء فى آلية الأزمه برئاسة حمدوك يعنى محاولتكم لإغتيال حمدوك ماديا ومعنويا قد إنكشفت وبديلكم الجاهز برضو ما حا ينفع لأسباب محدده ستظهر لكم فى حينها يا أغبياء..

  3. اوردها سعد وسعد مشتمر
    ما هكذا يا سعد تورد الإبل
    السيد ابراهيم الشيخ ما نعلمه نحن ان الوثيقة تفضى للتواثق بينكم والمكون العسكرى على شراكة تديرون بها المرحلة الانتقالية التى تزيد عن ثلاثة اعوام بقليل
    اعتراضكم على رئاسة حميدتى لآلية ادارة الازمة الاقتصادية لا يتماشى وروح الشراكة التى تواثقتم عليها فحميدتى شريك اصيل فى هذه الحكومة واعتراضكم على رئاسته لهذه اللجنه انطلاقا من انه عسكرى يعنى انكم تريدون للعسكر ان يعودوا إلى ثكناتهم فى مخالفة صريحة لروح الشراكة التى تواثقتم عليها
    مجلس الامن والسلم يضم مدنيين فلم لم يعترض العسكر على وجودكم بذلك المجلس علما بانه من صميم عملهم ولكن العسكر التزموا بالشراكة التى تواثقتم عليها فضلا وسعوا مدارككم واطيلوا من افقكم بالنظر الى الوطن ولا تنظروا تحت اقدامكم فالوطن في هذه المرحلة فى حوجة ماسة لجهود ابنائه المخلصين مدنيين وعسكريين فضلا اعملوا بروح واحدة ولا تنظروا الى البدل والنجوم على الاكتاف انظروا الى العقول والقلوب المشبعة بحب الوطن كونوا يدا واحده لا تميزوا بين عسكرى ومدنى فى هذه المرحلة التى تحتاجكم جميعا موحدين متحدين
    حمدوك رئيس الوزراء فهو الجهة التى تعتمد توصيات لجنة ادارة الازمة الاقتصادية فوجوده فى هذه اللجنه يتعارض مع مهامه كرئيس وزراء
    ابعادكم لحميدتى عن رئاسة اللجنة فيه عدم وفاء منكم وانكار لجميل الرجل الذي لولاه لما استقر السودان امنيا فهو صاحب فضل واهل للمنصب ولكن اشفاقى على حميدتى الذى يحمل على عاتقه مسئوليات تهد الجبال يدفعنى لأن أقول ارحموا حميدتى ولا تلقوا عليه مزيد من الاعباء ويكفيه الذى هو فيه ويقينى انه لن يتاخر عليكم وهو بعيد عنكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *