بيانات ووثائقسياسية

لجنة أطباء السودان المركزية: انسحاب من جميع المستشفيات بعد 72 ساعة


لجنة أطباء السودان المركزية
تنسيقية النواب التخصصية
بيان أول وأخير في قانون حماية الطبيب والكوادر الطبية
لا عذر لمن أنذر…
نحن في سبيل تحقيق دولة الحرية والسلام والعدالة سائرون…
ما شهدناه اليوم من اعتداء على الكوادر الصحية بمستشفى أمدرمان التعليمي هو مشهد بعيد عن القيم التي خرجنا لها في ثورة ديسمبر المجيدة، وكما كان إضرابنا يهز جبروت السلطة الغاشمة؛ فإننا نعلن بوضوح أن قطار الثورة مستمر وأن وقودنا الثوري لم ولن ينفد.
وعليه فإننا نعلن عن انسحابنا من جميع المستشفيات بعد ٧٢ ساعة، وعليه نوجه الزملاء النواب في جميع المستشفيات لتوفيق أوضاع المرضى والبدء في إجراءات تسليمهم لإدارات المستشفى.
المطالب الحقوقية:
١- إصدار قانون حماية الطبيب والكوادر الطبية عبر الاجتماع المشترك بين مجلس الوزراء والمجلس السيادي عاجلاً.
٢- محاكمة الجناة محاكمة فورية وتعويض المتضررين.
٣- رفع درجة تأمين جميع المستشفيات فورياً وإنشاء إدارة من قوات مشتركة متخصصة في أمن المستشفيات وتحديد خط ساخن لها للنداء.
ستتابع التنسيقية مع الجهات ذات الصلة المحدثات خلال المدة المذكورة وستوافيكم بالتفاصيل.
> إعلام التنسيقية:
١. لجنة نواب الجراحة العامة
٢. لجنة نواب جراحة العظام
٣. لجنة نواب جراحة المسالك
٤. لجنة نواب جراحة الأطفال
٥. لجنة نواب جراحة الأذن والأنف والحنجرة
٦. لجنة نواب الطب الباطن
٧. لجنة نواب طب المجتمع
٨. لجنة نواب طب وصحة الأطفال
٩. لجنة نواب أمراض النساء والتوليد
١٠. لجنة نواب الطب النفسي
١١. لجنة نواب التخدير
١٢. لجنة نواب الأشعة
١٣. لجنة نواب طب الطوارئ
١٤. لجنة نواب الجلدية
١٥. لجنة نواب طب الصدر
١٦. لجنة نواب طب وجراحة العيون
١٧. لجنة نواب واختصاصيي علم الأمراض
١٨. لجنة نواب جراحة التجميل
١٩. لجنة نواب طب الأورام
٢١ مايو ٢٠٢٠



‫3 تعليقات

  1. الله اكبر.. ده الشفل.. هل تدري ان ثلثي الشعب السوداني يؤيدون الاعتداء على الاطباء الذين يسهرون على صحتهم.
    خلي الشباب الراكب راس ينفع اهله المرضى.
    للاسف الضحية المساكين و العجزة و لكن حماية الطبيب اولى.
    اول مرة في عمري اؤيد اضراب اطباء.
    بجب الا يعودوا حتى تسن قوانين رادعة و تفعل الية واضحة لحماية الطبيب بما في ذلك افراد امن مسلحون لحماية الطبيب الذي يعمل في ظروف اخطر من ميدان المعارك.

  2. وكما كان إضرابنا يهز جبروت السلطة الغاشمة

    والان انتم تبحثون عن تلك السلطة الغاشمة التي كانت تحميكم وتحمي المواطن ، والان اصبحتم مهزلة ومسخرة واقرب الى ضرب اي صعلوك لكم بالجزمة والحجر ، واصبحتم لعبة بين ايدي الشماسة ،
    الان تتمنون زمن الديكتاتورية التي كانت توفر لكم البيئة السليمة والامن لتؤدوا واجبكم وبكل اريحية حتى وصلت المنشأات الى مراحل متطورة ومتعددة

  3. الاخ دكتور حسين المجتبى ان تقول هذا الكلام في الشعب السودانى شئ غير مقبول منك اطلاقا ولا يستقيم ان يخرج من دكتور كيف يوافق اي انسان سوى ان يتم الاعتداء على اي شخص دعك من دكتور يؤدى واجبه في ايام شده وايام عصيبه جدا نتمنى من الله ان يرفع هذا البلاء وان هولاء المعتدين يجب ان يعاقبوا باشد العقوبات وان يتم معالجتهم نفسيا بعد ذلك لانهم يستحيل ان يكونوا اسوياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *