سياسية

الجيش السوداني: كل الخيارات مفتوحة إذا استمرت تعديات إثيوبيا


أعلن المتحدث باسم الجيش السوداني، عامر محمد الحسن، عن هدوء حذر على الحدود الإثيوبية.

وقال الحسن لـ”العربية” الجمعة إن “كل الخيارات مفتوحة إذا استمرت التعديات الاثيوبية، كما أضاف: “أرسلنا تعزيزات لحدود إثيوبيا لمنع أي انتهاكات”.

وأوضح الحسن وفق “العربية” أن “تدخل القوات الإثيوبية في الاعتداءات الأخيرة كان واضحاً”.

إلى ذلك أكد أن “هناك مماطلة إثيوبية في ترسيم الحدود ومتمسكون بالحل السلمي”.

وشدد على أن هناك “إنشاءات إثيوبية داخل حدود السودان واعتداءات مستمرة.

يشار إلى أن الجيش السوداني كان اتهم الخميس القوات الحكومية الإثيوبية بمساندة ميليشيات محلية إثيوبية في هجمات عبر الحدود على مواقع سودانية.

وأعلن الحسن، في بيان، أن “ميليشيات إثيوبية مسنودة بالجيش الإثيوبي واصلت تعديها على الأراضي والموارد السودانية”.

يذكر أن الحدود السودانية الإثيوبية شهدت، الخميس، بولاية القضارف، توتراً جديداً بعد تسلل ميليشيات إثيوبية للحدود واعتدائها على المشاريع الزراعية بمنطقة بركة نوريت وقرية الفرسان.

كما اشتبكت مع قوة عسكرية سودانية في معسكر بركة نورين, بحسب وكالة الأنباء السودانية، ما أدى إلى مقتل نقيب في الجيش السوداني وطفلة، إلى جانب جرح عدد من العسكريين والمدنيين.

الخرطوم: السوداني

تعليقات فيسبوك


تعليق واحد

  1. يجب ان يقوم الجيش والدعم السريع بواجبه المقدس وهو حماية البلاد والعباد وارتكوا السياسة للسياسين
    لا تتصارعوا فى السياسة وحكم البلاد وتتركوا بلادنا للعدوان الخارجي جهزوا الجيوش واذا كانت الحرب
    للدفاع عن الوطن الشباب السودانى جاهز للدفاع عن الوطن مع الجيش يد بيد لا تكونوا مثل الحكومة البايدة
    التى تنازلت عن الجنوب وحلاييب وشلاتين من اجل ان تجلس فى الكرسي وبعد هذا كلو الشعب خلعهم من جزورهم
    البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *