سياسية

(الأمة) يقترح (العدالة الترميمية) للتعامل مع المتورطين في حرب دارفور


اقترح حزب الأمة القومي ، التعامل وفق مفهوم العدالة الترميمية في التعامل مع المتورطين في الانتهاكات التي شهدها إقليم دارفور غربي السودان ورحب بتسليم على كوشيب نفسه للمحكمة الجنائية الدولية.
وذكر الحزب في بيان له أمس أنه يستشعر أهمية توقيف المتهم على كوشيب لدى المحكمة الجنائية الدولية، لما له من دلالات عدلية بإنصاف الضحايا وردع المجرمين مهما طال الزمن.
وأضاف، “في حالة كان من بين المطلوبين للعدالة من انحازوا للثورة وساهمة في طرد المخلوع، يأمل الحزب أن يعاملوا بمفهوم العدالة الترميمية، خاصة وأن الحزب قدم في مصفوفة الخلاص الوطني في 20 يوليو 2019 مشروع قانون العدالة الانتقالية الذي يساهم في تحقيق العدالة وتأمين الاستقرار الضروري.
وأشار الى أن العسكر ينبغي أن يشترك في تحقيق العدالة الانتقالية، التي تقوم وفقا للحزب على بيان الحقائق وإنصاف الضحايا والتعامل بمبدأ “العدالة الترميمية”.

وأكد بيان حزب الأمة موقفه الثابت والمؤيد لنظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية المعتمد في روما في 17 يوليو 1998، كأول محكمة قادرة على محاكمة الأفراد المتهمين بجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، باعتبارها تطور موضوعي مطلوب للقانون الجنائي الدولي.

صحيفة الجريدة



‫3 تعليقات

  1. دا أفكار ربكم و قائدكم مسيلمة الكذاب عدالة على مزاجه من شارك في الثورة لا يحاسب يعني اخرج نفسه و مليشاته و ابنه و ال المرغني و حركات النهب المسلح و الملحدين من العقاب و المحاسبة

    ابن سلول هذا يطالب بتسليم القائد العام للقوات المسلحة لاسياده الكفار ليحاكموه مقابل أن ينفرد هو بحكم البلاد مفتكر لسه هذا الشعب اهطل و اهبل العدالة يجب أن تطبق فيك ي الكاذب المهري و في ابنك المجرم و كل من سلك نهجكم بالله عليك هل يوجد مجرم حرب في السودان أكبر و اوسخ و انتم من ود المهدي الذي باع الاخره بالدنيا و كان سبب كل الحروب و المصائب التي حدثت بالبلاد هذا المسخ يعشق سفك دماء الشعب إذا لم يحكمه هو و يسلب راحته و أمنه و مستقبل اجياله لهوي نفسه الإمارة بالحروب و الفتن و سفك الدماء
    نطالب بإعدام الكاذب المهري و عصاباته هذه هي العدالة و غيرها مجرد عنصرية و استخفاف بالشعب و أهل الضحايا و هراء
    من هنا أطالب كل أسر شهداء الجنوب و غيره بكل شبرا من أرض هذا الوطن أن يشرعوا في فتح بلاغات ضد الصادق و مليشاته و ال المرغني و حركات النهب المسلح و كل من رفع السلاح ضد الدولة و تسبب في قتل أباءهم و أبناءهم و إخوانهم و كل قريب لهم.

    نطالب بتقديم هؤلاء المجرمين للعدالة السودانية

  2. اشرحوا لينا العدالة الترميمية دي
    واذا في سوابق غالمية لها
    واذا في سند لها من الكتاب والسنة

  3. الامام العلماني المخالف لتعاليم جده الوطني الذي طالب بتسليم سودانين مسلمين لاجانب كفار ….يواصل سقوطه …يبدو انها خدعه للعسكر…بمعني لا تقلبونا لن يحاكموك …مادام فينا ” قحط” العلماني والشيوعي والملحد والمثلي والمتمرد …
    تبا لكم بن علمان السودان
    الامه الوكني سقط في عيني …انقذوه يا ناس الامه..بقيادات وطنيه…تسقط قحط….البرهان وحمدتي لو ما قلبتوا الناس دي قطركم صفر …لاهاي نفرين..ما اخموكم مافي اي ضمان لاي صفقه مع خواجاات وناس غدارة…
    اقلب الجلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *