أبرز العناوينسياسية

صحفي: يؤسفني القول؛ ان استمرار اكرم على رأس وزارة الصحة، يعني المزيد من الموت للشعب السوداني


تحدثت تقارير صحفية متنوعة عن فشل غير مسبوق لوزير الصحة في السودان د. أكرم التوم، الذي تغيب عن 200 إجتماع بسبب أنه يصحو متأخراً ولا بعمل بالنهار، فيما أشارت تقارير أخرى أنه مريض وغير مؤهل صحياً لتبعات منصبه.

الوزير الشيوعي أكرم أصدر قرارا بإغلاق المستشفيات، ولم يكترث لموت عشرات المواطنين امام المستشفيات وتعامل بعنجهية في قضية العالقين، قام برفت عدد كبير من المدراء في وزارته الذي عينهم هو بنفسه وتقدم بعضهم بالإستقالات وعبروا عن إستحالة العمل معه.

أكرم التوم تسبب في أزمة كبيرة لنقص الدواء في السودان حيث رفض التسعيرة الجديدة دون أن يقدم أي حلول وعرض حياة السودانيين للخطر.

ولمدارة فشله الواضح يحاول أن يلقي المسؤولية على وزير المالية، وهو يتحدث في خطابه أن سبب الأزمة توقف التحويلات الدولارية منذ 19 ديسمبر 2019، ويتاءل مراقوبن لماذا صمت كل هذه الفترة.

وكتب يوم الأحد الأستاذ عطاف محمد أحد كبار الصحفيين وكتاب الرأي في السودان بحسب ما نقل عنه محرر النيلين (يؤسفني القول؛ ان استمرار د. اكرم على رأس وزارة الصحة، يعني المزيد من الموت للشعب السوداني).

الخرطوم/معتصم السر/النيلين



‫8 تعليقات

  1. عالم طالعه من شهر رمضان ما تخاف الله وكيف كان الحال مع الوزير الاسلامي بتاع اكلو ضفادع كان احسن من كده عالم كلو نفاق حسبنا الله ونعم الوكيل .

  2. جميل بثينة ما مقصر تب في الدفاع عن جماعتو الشيوعيين/ مامهم باسم علي هارون نمر John STS أو جملون المهمم مافي واحد من الشعب يقول أنا جيعان أو مرضان أو غلبان وإلا فالكرت الشيوعي الأحمر جاهز عند جميل بثينة (باسمائه الكثيرة المتجددة كل يوم) (اسكت يا كوز)

  3. لا يصلح المدمنون للحكم والحل كان هو الانتخابات ولكنه الآن شيء آخر.

  4. دا صحفي جاهل ويكون دخل هذا المجال الحساس بطريقة هو يعرفها..هؤلاء أعداء النجاح يريدون منا دوم التخلف والخنوع والركوع من أجل خدمة وتمرير أجندة معينة.
    ياليت لو انتقد ووضع الحلول …المهم يعارض ..الله المستعان.

  5. مشكلتكم انتم يالكيزان عاوزين ترمو فشل 30 سنة في ادارة البلاد على الجاي بعدكم انتو لمن كنتم في الحكم اذكر لينا حاجة واحدة قدمتوها للشعب السوداني كنتو سارقين اموال الشعب في عهدكم المستشفيات ادمرت والعلاج مافي والكوادر الصحية كلها هاجرت بره البلد وزيركم كان عاوز ياكلنا الضفادع والشعب كان بيطلع يتعالج في مصر كنتو بترمو دا كلو على الحظر المفروض ولكن في حقيقة الامر ناهبين البلد وماكلين حق الشعب السوداني .الان املنا في الله ثم في حمدوك كبير ومتفائلين ان الاوضاع تتحسنان شاء الله .

  6. فعلا أناس انجاس تبا لكل من هم على شاكلتك كلاب المال لم تهاجموه الا بعد أن فضحكم و تحدث عن استغلالكم لاموال جائحة كرونااا في أعمال لا علاقة لها بالصحة والمستشفيات قلتلكم الله يا انحاس

  7. مهما حاولتم تشويهه لن تاثروا على الراي العام اختشوا 30 سنة حكم ولا شارع ولا مستشفى فيه سرير دمرتم البلد بعتم اراضي السودان انتم مفروض تحاسبوا خيانة عظمى للوطن تمشوا الدروة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *