سياسية

رجل الأعمال “أوقدف”: حثني الرسول (ص) على إخطار الشباب لدعم حميدتي


أعلن رجل الأعمال الشرقاوي، رئيس نادي البجا بولاية كسلا “محمد طاهر أوقدف”، أن الرسول صلى الله عليه وسلم حثه في رؤيا منامية قبل أربعة أشهر من سقوط نظام الإنقاذ، على ابلاغ شباب السودان على دعم قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، لما فيه خير للبلاد.

وقال أوقدف، الذي يشغل رئيس مجلس إدارة صحيفة (صوت القاش) الإلكترونية، إن سعادته لا توصف برؤية خير خلق الله قبل أربعة أشهر من تغيير النظام الحاكم بالسودان، وأضاف :”حثني رسول الله صلى الله عليه وسلم وقتها أن يدعم الشباب الفريق أول محمد حمدان دقلو لما فيه خير للبلاد والعباد”.

نشر الرؤيا:

وأوضح محمد طاهر، أنه أخبر المقربين من حميدتي بالرؤيا المنامية، منوهاً إلى أنه لم يلتقِ بالرجل حتى الآن، وأضاف :”بعد مرور أربعة أشهر كان الفريق أول محمد حمدان دقلو على رأس الذين ساهموا في التغيير بفعالية، ومازال يواصل العطاء المتجرد للبلاد وللثورة متقلداً منصب نائب رئيس المجلس السيادي”.

وذكر أوقدف، في تصريحات لـ(صوت القاش)، أنه يود نشر هذه الرؤيا المنامية لمواطني السودان كافة، بغية دعم الفريق أول حميدتي في مشواره القاصد لرفعة وتنمية السودان، منوهاً إلى أن الرؤيا تهدف لجمع الصف وتوحيد الكلمة للمضي قدماً نحو تحقيق الغايات العظمية لمصلحة الوطن.

صمام الأمان:

وعدّد محمد طاهر، المواقف المُشرّفة للفريق أول حميدتي مع الشعب السوداني إبّان ثورة ديسمبر المجيدة التي أطاحت بالإنقاذ بانحيازه الواضح لرغبة الشارع العريض وحمايته للثوار من بطش عناصر النظام السابق، ومجاهرته من قبل برغبة الشعب المُلحة في التغيير خلال كلمته القوية التي ألقاها أمام قوات الدعم السريع بالخرطوم، ورأى أن حديث حميدتي كان محفزاً حقيقياً للثوار في إزالة نظام الإنقاذ.

قيادة حميدتي:

وأبدى أوقدف، سعادته الكبيرة بجهود اللجنة الاقتصادية العليا بالبلاد ومساعيها لاستقرار الأوضاع بالبلاد وإيقاف عبث مدمري الاقتصاد الوطني، وقال إن قيادة حميدتي للجنة الاقتصادية العليا هو بمثابة صمام في توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين على مستوي البلاد؛ لعلاقاته الدولية المتميزة والكاريزما التي يتمتع بها وصدق توجهه واخلاصه وتفانيه في خدمة الشعب.

وأشاد محمد طاهر، بالجهد الكبير للجنة وبصماتها الواضحة في استقرار الأوضاع الاقتصادية بتوفيرها المتطلبات الأساسية التي يحتاجها المواطن من دقيق ومحروقات وغيرها، عطفاً على الدور الكبير في كبح جماح المضاربات المالية ومحاربة تجار العملة وتقييد الأيادي الآثمة التي ظلت تعمل على هدم الاقتصاد.

ودعا أوقدف، الشعب السوداني إلى ضرورة تضافر الجهود لتنمية ورفعة البلاد، لافتاً إلى أن السودان يمتاز بخيرات وفيرة، وأبدى تفاؤله الكبير بعبور البلاد الى آفاق التقدم والرخاء.

كسلا : سيف الدين آدم هارون

صحيفة (صوت القاش) الإلكترونية



‫5 تعليقات

  1. الشباب المفلفلين شعرهم وراخين البناطلين وبتراقصوا في الشوارع ديل ؟ ولا شباب تاني ؟ بطل كذب ولف انت الظاهر عاوز تكون بله الغائب بتاع الفترة دي … حكاية عجيبة والله

  2. سيف الدين انتقل من حرق البخور لاقطاب الرياضة بتوع الامن امثال خالد عوض الكريم الى حميدتى وكمان جابت ليها رؤي للرسول (ص)

  3. من كذب علىّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم.

  4. أوقدف الدجال
    انت بقيت ذي عبدالله التعايشي هو برضو ال ركب كذبة المهدية ل محمد أحمد الفحل (المهدي الدجال) قال ليه انا شفت رؤية انك المهدي المنتظر وانا اول من ابايعك وداك مشت فيه ودخل خلوة أربعين يوم وادعى المهدية وبعد طرد الأتراك وفتح الخرطوم تخلص التعايشى من المهدي ووقتها المهدي في عنفوان الشباب 40 سنة تقريبا.. بعدها قام ودتورشين بمجازر ومزابح ضد أهلنا في الوسط والشمال وماننسى مجزرة البطاحين والشكرية ومزبحة المتهمة (كتلة عبدالله وديع).. وعدم ناظر الكواهلة

    في يوم الخميس خبر الابيتر جانا
    وكتلة دار جعل والله مو عاجبانة

    يانيلنا العطيم جيناك حفايا صبايا
    شاورنا الكبار قالولنا دي أنبل غاية

    وفي قصائد للحاردلو شاعر السكرية صور فيها دخول جنود التعايشي لديارهم وماقاموا به من قتل وتشريد و…

    ناسا.. من الغرب يوم جونا بدؤوا التصفية ومن البيوت مرقونا
    اولاد ناسا عزاز ذي الكلاب خلونا
    يايابا وين يالانجليز الفونا

    والشاعر البنا الكبير أيضا ممن كتبوا في جرائم التعايشي
    ولولا دخول الإنجليز كان المجرم التعايشي قتل كل اهل الوسط والشمال.
    ومعلوم انو التعايشي كان ظالم ومجرم وكان أظلم بكتير جدا من الأتراك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *