النيلين
سياسية

هيئة مياه الخرطوم توضح تفاصيل فيديو محطة الصالحة


كشف مدير عام هيئة مياه ولاية الخرطوم م. م أنور السادات الحاج محمد، تفاصيل الفيديو المتداول امس الأحد عن محطة مياه صالحة بام درمان.
وقال أنور السادات في تصريح اليوم، إن الأطماء والأعشاب التي ظهرت في الفيديو تعرف بعملية الترسيب داخل الأحواض بعد إضافة مروبات المياه لفصل المياه النقية عن الطمي. وأضاف بأن العملية لها مدى زمني معروف يخرج الطمي عبر أنبوب الدرين وتطفو أجزاء على سطح المياه لقلة كثافتها، وأوضح أن إزالة العوالق من سطح الحوض تتم بواسطة العمال باستخدام ملقاط خاص بذلك.
ونوه السادات إلى أن المياه تمر بعدة مراحل حتى وصولها الخزان الداخلي الأرضي، تضاف إليها مادة الكلور المعقمة قبل إرسالها للشبكات، وذكر أن العملية روتينية يومية، وأن عملية غسيل للفلاتر تتم يومياً بالهواء ثم المياه النقية لإزالة الأطماء التي على سطحها (مثل التي بالفيديو)، وأضاف بأنه في فترة الدميرة ترتفع الأطماء بالنيل إلى (25) ألف وحدة وتغسل الفلاتر في هذه الأثناء عدة مرات في اليوم.
وقال السادات “إن ذلك يدفعنا للقول إن المياه صناعة مكلفة وما يدفع من المستهلك لا يغطي تكاليف إنتاجها”، وكشف عن تغطيته فقط لـ(20%) من الفاتورة الشهرية، وأضاف بأن الهيئة والحكومة تغطيان متبقي الـ(80%)، وأوضح أن الفيديو يعود إلى إوائل العام الحالي خلال فترة العمرة السنوية للمحطة.

الصيحة

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


1 تعليق

ابو الزهراء 2020/06/30 at 2:13 ص

بصفتي متخصص في معالجة المياه اقول وبكل ثقة ان ما شاهدناه في الفديو هو فضيحة بمعنى الكلمة ان الاطيان الطافية ماهو الا زبد تكثف بمرور الوقت واصبح هذه الطبقة الطينية وهو مايسمى بالاسكم scum والمفروض ازالته في الحال اما يدويا او اليا
حسب علمي ان محطة الصالحة هي نوع اكوا سودان الذي تركبه شركة كنانة وهي تعمل بتقنية الترسيب بمعنى انه بعد عملية الترويب والتكتل باستخدام الباك يتم الترسيب في المروقات والماء الرائق يذهب للمرشحات لكنها حدث ولا حرج كما شاهدناها في الفديو بصراحة المحطة لاتعمل معالجة الماء يمرر من المآخذ الي الخزانات تقريبا غير معالج ولا ادري ان كان يتم التعقيم ام لا
حكاية العكارة 25 الف وحدة غير معقولة لهذه المحطة لانها تقع علي النيل الابيض وتبعد عن المقرن بحوالي 10 كيلومتر والعكارة العالية تاتي من النيل الازرق في فترة غسل الخزانات اثناء الفيضان ولفترات قصيرة لذلك لن تصل بهذه الكمية للمحطة كانسياب عكسي للمياه وربما تصل الى الالف وحدة على الاكثر والمعروف ان مياه النيل الابيض بها عوالق غروية colloidal suspension وهي مستقرة كهرواستاتيكا لذلك فان مواد الترويب تكون ليست بنفس فعاليتها في مياه النيل الازرق
حسب علمي ايضا ان هذه المحطة مصممة على انتاجية 30 الف متر مكعب في اليوم لادري كيف اصبحت 15 الف
ايضا ظهر في الصورة محطة جديدة يبدو انتها تعمل بتقنية اللاميلا سيتيلا وهي ايضا لن تكون فعالة

رد

اترك تعليقا