سياسية

حمدوك يقبل استقالة ستة وزراء ويقيل وزير الصحة


عــقــد مجلس الوزراء الانتقالي اجتماعاً طارئاً صباح اليوم الخميس بدعوة من السيد رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك، وقد خاطب رئيس الوزراء الاجتماع مشيداً بالسادة الوزراء وقبولهم للتكليف في هذه الظروف الصعبة.
وقال رئيس الوزراء ” إن الوزراء أرسوا تقليداً جديداً في العمل العام من خلال ما أبدوه من تفانٍ وإخلاص ونزاهة”.

وتحدث رئيس الوزراء عن الحاجة لتقييم أداء الحكومة استجابة لرغبة الشارع الذي خرج يوم 30 يونيو 2020، مطالباً بتصحيح مسار الثورة، وإجراء تعديلات على طاقم الحكومة ليتناسب والمرحلة الجديدة.

وقدم الوزراء استقالاتهم من مواقعهم لإتاحة الفرصة لإعادة تشكيل الحكومة، وقبل رئيس الوزراء استقالة كل من: –
1- الأستاذة أسماء محمد عبد الله، وزيرة الخارجية.
2- د. ابراهيم البدوي، وزيرالمالية والتخطيط الاقتصادي.
3- المهندس عادل علي إبراهيم، وزير الطاقة والتعدين.
4- المهندس عيسى عثمان شريف، وزير الزراعة والموارد الطبيعية.
5- المهندس هاشم طاهرشيخ طه، وزيرالنقل والبنى التحتية.
6- د. علم الدين عبد الله آبشر، وزير الثروة الحيوانية.

وأصدر رئيس الوزراء قراراً بإعفاء الدكتور أكرم علي التوم وزير الصحة.

كما كلف رئيس الوزراء الآتية أسمائهم بتصريف أعمال الوزارات التالية إلى حين تعيين الوزراء الجدد:

1- السيد عمرإسماعيل قمر الدين، وزارة الخارجية.
2- د. هبة أحمد علي، وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي.
3- المهندس خيري عبد الرحمن، وزارة الطاقة والتعدين.
4- د. عبد القادر تركاوي، وزارة الزراعة والموارد الطبيعية.
5- المهندس هاشم ابنعوف، وزارة البنى التحتية والنقل.
6- د.عادل فرح إدريس، وزارة الثروة الحيوانية.
7- د. سارة عبد العظيم حسنين، وزارة الصحة.

سونا



‫2 تعليقات

  1. حمدوك و وزير الصناعة مدني ليه موجدين
    وكل مدراء الوزارات ليه موجودين واولهم القراي

    المهم اكرم الفاشل اقيل .يا فرحة ناقصة
    المهم بلا وانجي صدعوا راسنا بالقرارات الفاشلة والتجهم علي الخدمة المدنية ياريت لو سمعنا بل لجنة ازالت التمكين وبل وجدي الحمار ومناع الجاهل الذين علفوا الجداد باوهام من الدجل المنمنهج.ربنا اراحنا منهم.
    هاك البعبوص دا يا بثينة.

  2. هل الحركات المسلحة تمثل دارفور ام تمثل الحركات فقط ؟
    لماذا كل هذه المقاعد لدارفور في السيادي والتنفيذي ؟
    الواجب احتساب كل اعضاء الحركات المسلحة مثل حمدوك والتعايشي وعمر قمر الدين وغيرهم من الذين انسلخوا من الحركات المسلحة بعد الثورة من ضمن المقاعد المخصصة للحركات المسلحة
    هل قام اهل دارفور وحدهم بهذه الثورة ؟
    لماذا لا يتم توزيع المناصب على كل ولايات السودان بالتساوي ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *