سياسية

مسار : نحن مقبلون على صراع ديني ايدلوجي خطير – ويحذر من تدخلات السفير البريطاني


قال المهندس عبدالله علي مسار – رئيس حزب الأمة الوطني في تصريح لـ(السوداني) اليوم السبت : ان طبيعة الشعب السوداني المتسامح والمتعايش معرضة الي خطر الصراع الديني الايدلوجي عبر تصرفات بعض المتطرفين من كل الأطراف.

واعتبر “مسار” ان هذا الصراع بمثابة إلغاء لكل عهود التسامح والتعايش بين الأديان والأفكار طيلة عمر السودان الذي لم يحدث فيه صراع ديني.

وناشد “عبدالله مسار” الحكومة بالنأي عن إستفزاز شعبها وان لا تستعدي فئات على اخرى في ظل بلد مأزوم في كل شئ وخاصة المعاش وحياة الناس، راجيا ان لا يضاف صراعات العقائد والاديان التي وصفها بالخطيرة خاصة لو حمل السلاح علي حد وصفه.

وأرسل رئيس حزب الأمة الوطني
عدة رسائل لشخصيات وجهات مختلفة علي رأسها الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة ونائبه الفريق اول محمد حمدان دقلو ورئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك حاثهم علي ادراك خطورة الوضع وطلب تدخلهم بصفتهم قادة الفترة الانتقالية لايقاف هذه التصرفات التي تمس الدين، والانتباه لتدخل بعض سفراء الدول الغربية في شأننا الوطني وخاصة سفير بريطانيا بالخرطوم صديق عرفان.

معتبرا ان العد التنازلي للصراع الخطير التي تدعمه بعض السفارات الغربية بدأ بالفعل لتدخل البلاد في حرب دينية بعد الحرب الاهلية والصراع المسلح في بعض اقاليم السودان.

وفي رسالة الي قوى الحرية والتغيير قال”مسار” : (أنتم الان الحاكمين للسودان اسعوا الي الوفاق الوطني وابتعدوا من الكراهية وروح الانتقام واستفزاز الآخرين وخاصة الأحزاب ذات التوجه اليساري السودان بلد الجميع العزل والاقصاء لن يحل مشكلة بل يعقد المشهد ).

كما ناشد “مسار” عقلاء السودان من طرق صوفية وإدارات أهلية وقيادات مجتمع وحثهم بالتدخل لدي الجميع للخروج من مرحلة الاستقطاب الحاد والاحتقان – حسب وصفه – الذي يتم الان بين مكونات شعب السودان وخاصة السياسية.

الخرطوم : مجدي عبدالعزيز
صحيفة السوداني



‫2 تعليقات

  1. مافى صراع ديني ولا يحزنون هذا من صنع خيالكم فقط لتاجيج نوع من الفتن لزعزعة أمن البلاد بعد أن فشلتم بالاساليب الأخرى التى عرفتم بها ، مسار أكبر ارزقي خدم النظام البائد حتى نهايته ، فياللبجاحة من شخص أصبح كرت محروق سياسيا.

  2. يا عقلاء السودان ..
    يا حكماء السودان ..
    يا حكام السودان ..
    يا الحركات المسلحة ..
    يا عامة الشعب الطيب ..

    لقد شبعنا من الاحتراب والانتقام من بعض .. لقد شبعنا من دمار الديار .. لقد شبعنا من النزوح وتعطيل التنمية . .. لقد شبعنا من الفقر والجوع والمرض والجهل …

    لقد حان الوقت لان نضع ايدينا في ايدي بعض وننسى مرارات الماضي ..

    لقد حان الوقت لان ننعم بخيرات بلادنا ..

    لقد حان الوقت لان نتحرر من قبضة المستعمر .. ما نفعله الان هي تنفيذ لما يخطط له المستعمر عدوي وعدوكم ..

    ضعوا رضاء الله نصب اعينكم .. وضعوا الوطن في حدقات عيونكم ..

    قلتم حنبنيهو ..
    قلتم بدل السجن مستشفى ..
    قلتم بدل المنفى كلية ..
    قلتم السودان سلة الغذاء العالمي .. هذا قبل اكثر من ٥٠ سنة .. هل تحقق هذا .. طبعا لا ..
    طيب ايه السبب اللي يجعلنا نتسول بين موائد اللئام .. ؟
    الاجابه هو المستعمر رضينا ام ابينا .. صدقنا او انكرنا ..
    الحكومة هذه جات بثورة شعبية ومظاهرات كثيرة .. لكن هل المظاهرات حكرا لاحد .. هل الاعتصام امام القيادة حكرا لاحد ..
    مثلما جاءت حكومتكم بالمظاهرات سوف تزول وتاتي حكومة غيرها بالمظاهرات .. وتستبدل تمكينا بتمكين .. ومحاكمات بمحاكمات .. الى ان تقوم الساعة ونظل في فقر وجوع ومرض ..

    يا اهل السودان جربوا الصلح مرة .. والصلح خير ..
    اصلحوا ذات بينكم .. انها الحالقة ..
    اتركوا حب المناصب ساعة وتوحدوا .. توحدوا .. للاسف ….
    كل واحد منا يحمل عصا لاخيه ويبحث عن فرصة مواتية لينقض عليه ..
    يا لها من خيبة .. يا لها من حماقة ..
    اليس منكم رجل رشيد ..
    اليس منكم رجل رشيد ..

    كل الشعوب وقعت بينها حروب ومات الملاييبن .. لكن صوت العقل طغى على صوت الجهالة .. وتركوا الاحتراب وتوحدوا وشمروا من ساعد الجد وبنوا اوطانهم وعاشوا في سعادة وتركوا البؤس لنا والشقاء ..
    واعلموا ايها العقلاء ان القوي الان سوف يكون ضعيفا غدا ..
    ومن دخل السجن اليوم سيخرج رئيسا ومن كان رئيسا اليوم سيدخل السجن طال الزمن او قل ..
    حكموا العقل ..حكموا العقل ..
    بطلوا العناد والضغط على الزناد ..
    بلدنا واسعة وخيراتها حسان ..بلادي الجنة للشافوها .. انتم اهل الحارة .. الحارة الليلة جات ورونا اهلها

    🖐 اقبض👌
    تدروا ليش حرمنا من بترولنا في ابياي.. لاننا دولة اسلامية .. وامريكا اشعلت الحرب بين الجنوب والشمال لكي لا نستفيد من هذا البترول ..
    وتركوا ابياي منطقة محايدة .. والجنوب بتروله كثير ولا يحتاج لبترول ابياي ..
    افهموها يا عقلاء ..
    وبنفس الصورة جعلونا نتحارب حتى لا نكون سلة الغذاء العالمي .. افهموها يا عقلاء …
    الا هل بلغت ؟؟ اللهم اشهد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *