جرائم وحوادث

ملف إعدام قتلة الشهيد أحمد الخير لازال في مرحلة الفحص


علمت وكالة السودان للأنباء، أن ملف الدعوى الخاص بتنفيذ حكم الإعدام في المدانين بمقتل الشهيد المعلم أحمد الخير والبالغ عددهم 29 مداناً لا زال أمام منضدة دائرة المراجعة بالمحكمة العليا

و كانت المحكمة الجنائية الخاصة بالقسم الأوسط بامدرمان قضت بالحكم بالإعدام علي المدانين في مقتل الاستاذ احمد الخير حيث لا زال الملف أمام منضدة دائرة المراجعة بالمحكمة العليا والمكونة من خمسة قضاة وهي محكمة مناط بها فحص الأحكام التي توافق عليها المحكمة العليا

يشار الى انه اذا وافقت دائرة المراجعة علي الحكم حيث يكون تم إستنفاد كافة درجات التقاضي على الحكم الصادر من محكمة الموضوع ، سيحدد رئيس القضاء موعد تنفيذ حكم الإعدام على المدانين بإعتبار أن الحق الخاص متعلق بأولياء الدم ولا يجوز لأي جهة، سياسية أو تنفيذية كانت، التدخل في الحكم الصادر ما لم يتنازل أحد او كل أولياء الدم سواءً كان قبولا للدية أو بالعفو.

أما اذا كان الحق عاماً ومختص بحق الدولة فإنه لابد من موافقة رأس الدولة في تنفيذ الحكم أو تخفيفه.

وتشير(سونا) الي أن المحكمة الجنائية الخاصة بالقسم الأوسط بامدرمان كانت قد قضت في 30 ديسمبر 2019، بالإعدام شنقًا على 29 من عناصر جهاز الأمن و المخابرات الوطني فى قضية قتل المعلم والناشط السياسي أحمد الخير، جراء التعذيب بمعتقلات الجهاز إبان اندلاع إحتجاجات ديسمبر من العام 2018.

وكان أحمد الخير عوض الكريم، هو معلم وناشط سياسي من منطقة خشم القربة، معارضًا للنظام السابق، وأعتقل من منزله في 27 يناير2019 وإقتيد إلى أحد مقرات الأمن، حيث تعرض لضرب مبرح وتعذيب وحشي خلال فترة توقيفه.

سونا

تعليقات فيسبوك


‫2 تعليقات

  1. اولا رحمة الله على هذا المربي الفاضل و الموت لقاتله و ليس هذا بتملق للقحاتة الذين اتمنى زوالهم من وجه الارض.
    و لكن كيف يستقيم عقلا ان ٢٩ شخصا ثبت عليهم قتل فرد واحد.. المرجح ان فردا واحدا او اثنين على الاكثر ارتكبوا هذه الجريمة و لكن القاضي اشتغل بقوانين حمورابي مستفيدا من الشحن العام ضد افراد الامن فاصدر هذا الحكم الغريب.. يا شيوعيين قبل ان تتهموني انني كوز هل فكرتم بان تاييدكم لحكم بمجرد سماع القصة قد يدخلكم في ذنب عظيم بالتسبب في اعدام اشخاص ظلما.. لا اعني فقط عذاب الله لان بعضكم لا يؤمن به و لكن امل ان يؤمن بعضكم بالعدالة و ينبذ الظلم.

    1. رحمة الله تغشاك وجعل تعذيب بنى كوز المجرمين لك كفارة لكل ذنوبك
      لقد دعا الرسول صلى الله عليه وسلم على مجموعة من الصحابة (قتلوه قتلهم الله )
      فهؤلاء القتلة دمهم النجس لا يعادل قطرة من دمك الطاهر الشهيد الاستاذ احمد الخير انهم مجرمى بنى كوز المنافقين فهذه الجريمة البشعة دون باقى جرائم الكيزان التى تملا جهنم التى لا تمتلئ هذه الجريمة وحدها كفيلة بالحكم على جميع بنى كوز بالاعدام الا من تاب منهم وعاد الى الله وترك هذا الحزب الاجرامى بتوبة صادقة ونصوحة وندم على الفترة التى عاشها وهو عضو بهذا الحزب الواطى المنحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *