سياسية

احداث دامية بالقرية 10 فى محلية حلفا الجديدة


قُتل شخصان وأُصيب ثمانية وعشرين آخرون إثر هجوم تعرّض له مساء أمس الجمعة أهالي القرية 10 بمحلية حلفا الجديدة التابعة لولاية كسلا.
وقال المواطن صلاح سيد أحمد من الرابطة النوبية فى القرية 10، إنّ القرية تعرّضت لهجوم مباغت من مجموعة تنتمي لقبيلة الزغاوة التي تتّخذ من حرم القرية مأوى لها مُستخدمين الأسلحة النارية والبيضاء، وأضاف أنّ الشرطة حاولت احتواء الموقف، إلا أن المُعتدين رفضوا الانصياع واستعانوا بمدد من أهاليهم في مواقع اخرى.
وأصدرت لجنة أمن ولاية كسلا، بياناً بحسب وكالة الأنباء الرسمية اليوم الأحد، تأسفت فيه على الأحداث التي وقعت في أيام مغفرة وفرح وتسامح والسلوك غير القانوني، وأكدت أنها ستقدم المقبوض عليهم لمحاكمات رادعة وفورية حتى ينعم بقية المواطنين بالأمن والاستقرار، وقال صلاح إن المعتدين أحرقوا عدداً من السيارات والممتلكات الخاصة بأهالي القرية، كما أصيب سبعة أشخاص بإصابات بليغة نتج عنها بتر أعضاء عدد منهم ونُقل آخرون للتداوي في الخرطوم.
واتهم صلاح، الجهات النظامية بالبطء في التعامل مع الحدث رغم علمهم بالمناوشات التي كانت تحدث بين الزغاوة وأهالي القرية بين الفينة والأخرى وتطورت إلى الأحداث الدامية المؤسفة الأخيرة، وأشار الى أنه قد سبق ان تقدم أهالي المنطقة بشكوى للجنة الأمنية بالمحلية والتي وعدتهم بإيجاد حلول للمشكلة ولكن اتهم اللجنة الامنية بأنها لم تف بوعدها.
واشادت اللجنة في بيان باسم امين عام حكومة الولاية، أرباب محمد الفضل الوالي بالإنابة، رئيس لجنة الأمن بكل الجهود الشعبية والسياسية التي تسعى لمُعالجة التصرفات التي تؤرق الولاية والمواطن.
وجدّدت اللجنة، تأكيدها بأن المكونات العسكرية والعدلية ستعمل بجد واجتهاد من أجل تقديم كل من شارك في هذه الأحداث للعدالة، وأهابت بالمواطنين للجوء للقانون في حال ظهور ما يدعو لذلك.
واوضح البيان أن لجنة أمن محلية حلفا الجديدة قامت بدور عظيم في السيطرة على الوضع وفصل المتنازعين بمتابعة ودعم عسكري من لجنة أمن الولاية حتى تمت السيطرة على الموقف في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد وتم إجلاء الجرحى البالغ عددهم 28 والقبض على بعض المشار كين في الصراع وإيداعهم حراسات الشرطة.

السوداني

تعليقات فيسبوك


‫2 تعليقات

  1. هذه مذبحة و اعتداء قام به الزغاوة ضد الحلفاويبن المسالمين و يجب ان يذكر الخبر كذلك و لا يساوى بين القاتل المعتدي و الضحية.. يا اهلنا اتركوا الخنوع و الا سيكون وجودكم و حياتكم في خطر.

  2. یا لاعبي بالدم البرى لم یزل فروع الأصل من تحتها أصول
    أ مثلُكم یَسُوم مثلنا خسفاً بكم وأیامُكم حول وبضعت ثواني..
    أ مثلُكم یُهینُ أمثالنا عمداً ولا تنتضي النُّصول؟
    یا جبناء الغدر سالت بکم السیول لأمّکم الویل والهبول..
    وجهلکم یا من لا دار له فیه طول وفي وجوه الکلاب طول..
    فأین منکم الحیاة قل لي یا کلابُ والکلبُ لا یقول

    والکلبُ من شأنه التعدّي والکلبُ من شأنه الغلولُ..
    مقابح الکلاب فیکم مُجزرةً یزولُ عنها ولا تزولُ
    عنكم انَجِاسه ..
    وأنتم من أهل بیت سوء ٍ قصتهم قصة تطول..
    وجوهكم بالغدر متشربة مداها لکن لابد يوما من كأس الغدر تملاء دياركم يا من لا دار لكم ولا عنوانا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *