سياسية

العطا: شركات المؤسسة العسكرية تخضع للمراجعة والضرائب والجمارك


قال الفريق ركن ياسر العطا عضو مجلس السيادة الانتقالي ورئيس لجنة ازالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الاموال ان جميع شركات المؤسسة العسكرية هي في الاصل صندوق للضمان الاجتماعي للفرد العسكري وتستقطع اموالها من راتبه شهريا منذ تاسيس الصندوق في العام 1972.

واوضح العطا في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة مساء الأحد بالقصر الجمهوري ان جميع شركات المؤسسة العسكرية تخضع للمراجعة العامة ولقانون الضرائب والجمارك مؤكدا إستعداد المؤسسة العسكرية للجلوس مع الحكومة التنفيذية لوضع خطط متكاملة وشراكات ذكية مع البنوك والقطاع الخاص من اجل تعافي الاقتصاد الوطني وتحسين معاش الناس

واشار العطا الي ان الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي والقائد الاعلي للقوات المسلحة قدم جملة من المبادرات للقطاع الاقتصادي في اطار تكامل القطاع العسكري والمدني وذلك للمساهمة في تعافي الاقتصاد القومي الا ان هذه المبادرات لم تجد طريقها للتنفيذ بسبب البطء الذي لازم عمل الجهاز التنفيذي.

واكد الفريق ركن ياسر العطا عضو مجلس السيادة ان الجيش سيظل سندا وعضدا لثورة ديسمبر المجيدة وسيعمل علي حمايتها وتعهد بالعمل في تناغم وانسجام تام مع حكومة الفترة الانتقالية من اجل تنفيذ اهداف الثورة.

الخرطوم في 23-8(سونا)



‫2 تعليقات

  1. ما دام الفلوس مستقطعة من رواتب العسكر لماذا تعاونها جهات اخري ؟ هؤلاء الشيوعيون منتفعون اننهازيون لا يسنحقون والله سؤالكم عن أموال الجنود اتركوا الشيوعي يؤسس شركاته بنفسه ولا أعطته أموال الغير

  2. الشيوعي يريد ان يرمي بفشله على العسكر ..
    الشيوعي نجح في افشال كل المظاهرات التي قامت بها لجان المقاومة ضد حكومة الشيوعية وذلك بتحويل مطالباتهم التي تتمثل في حل الضائقة المعيشية وتوفير السلع والخدمات . وفض الاعتصام … استبدلها الشيوعيبن بمطالب لا تعني المواطن في شيء .. مثل (السلام اولا) و( جمع السلاح ) و ( العدالة للجميع) و( اكمال هياكل الدولة ).. وهذه المطالب لا تحتاج لمظاهرات ولا تتريس للشوارع ..
    والهدف هو تفشيل المظاهرات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *