جرائم وحوادث

تأزُّم الأوضاع بولاية كسلا ومقتل شخصين عن طريق قنَّاص


كشف مصدر رفيع بحكومة ولاية كسلا، عن تأزُّم الأوضاع بالولاية إثر تحرُّك مسيرة مناوئة لتعيين الوالي صالح عمار، مما أسفر عن اشتباك بين المؤيِّدين والرافضين وحدوث بعض التفلتات الأمنية ومقتل شخصين عن طريق قَنَّاص وتم حرق عدد من المراكز التجارية بالسوق.

وأكد المصدر في تصريح خاص لـ(السوداني)، تدخل قوات الشرطة لفض الاشتباك وتفريق المتظاهرين عبر إطلاق أعيرة نارية في الهواء، ونوه إلى أن اللجنة الأمنية الآن تعقد اجتماعاً برئاسة شرطة الولاية للوصول إلى حلول تحقن دماء الطرفين.

الخرطوم: اليسع أحمد
صحيفة السوداني



‫2 تعليقات

  1. اخبار مغلوطه تدل على حياكة وفبركه بليده وتمثيليه بايخه جدا ضحيتها أبناء الشرق عامه والبنى عامر خاصه إلى أين تريدون أن تجرو بأهلنا إلى أين من قال لك ان من مات مات برصاصة قناصه.؟ ومايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد اتقي الله في كل ماتكتب وتحري الصدق فيما تقول ف الكاتب الذي يحمل قلما شريف يكون مكان احترام وتقدير للجميع وان طال الزمن أو قصر تكون كلماته هي التي تبقى ويذهب الزبد يكفي تعتيم الحقائق والتزييف فما يحدث في شرقنا الحبيب هو مايحدث في الوطن الأم ف القضيه قوميه تمس الأمن والأمان والاستقرار في السودان عامه تم اغتصاب سوق كسلا نهارا جهارا من شرزمه متفلتين وفاقد تربوي لايعرفون معنى الوطنيه ولا الوطن غير الإقصاء والتشكيك هؤلاء النظار لايمثلون الا اطماعهم هم وضعاف النفوس من القبائل

  2. حتى لا يحصل دمار أكتر أرحل صالح عمار ولا تتمسك بالكرسي
    ولا تجعل حب السلطة يتسيطر عليك ،
    أما ما حصل من موت بولاية كسلا نحمل المسؤولية لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك أولا وثانيا الحرية والتغير بكسلا
    غاب صوت الديمقراطية وظهر صوت القوة بالسلاح
    وإذا لم يسمع لأهل الشرق فليس لنا مطلب غير الانفصال ويكفينا اضطهاد أولا من النظام البائد والآن من الحكم وحكومة القحت
    وإذا لم يسمع لنا أحد سوف نرفع شعار أرحل حمدوك
    بجا حديد✌

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *