اقتصاد وأعمال

ابن عوف:الاقتصاد يعتمد فى المقام الاول على بنية تحتية متطورة


-اكد المهندس هاشم ابن عوف وزير البنى التحتية والنقل المكلف ان تطوير الاقتصاد يعتمد فى المقام الاول على وجود بنية تحتية متطورة من والى مناطق الانتاج والتصدير .

واشار ابن عوف لدى مخاطبتة اليوم الورشة القطاعية لقطاع البني التحتية والنقل بالمؤتمر الاقتصادي القومي الاول بقاعة وزارة التعليم العالي الى اهمية تطوير البنى التحتية من خلال اللجوء للحلول التمويلية و وتنشيط الشراكات فى هذا القطاع المهم للنهضة الاقتصادية .

ودعا المستثمرين بقطاع النقل بالانفتاح على العالم المتقدم فى هذا القطاع لمواكبة احدث التقنيات التى توصل اليها مشددا على اهمية الابتعاد عن المآرب السياسية قائلا “الفترة الماضية شهد هذا القطاع نهجاً قوياً للتسيس “.

واستعرض المهندس مضوي الطريفي عبد الله عضو لجنة النقل باللجنة الاقتصادية فى ورقة النهضة المتوازنة لقطاع النقل التى ركزت على وضع استراتيجية واضحة لقطاع النقل تراعي التكامل الاقتصادي لمكونات هذا القطاع وتشجيع النقل المتعدد الوسائط ،مشددا على الاهتمام بربط البني التحتية بدول الجوار .

وطالبت الورقة باهمية المحافظة على تعزيز وترقية الخدمات وجودتها وتشجيع نظم النقل المتعدد الوسائط وتطوير حاكمية الوحدات المملوكة للدولة فى هذا القطاع بالاضافة الى تطوير اليات مناسبة للتمويل وتشجيع المنافسة بين المشغلين لهذا القطاع مشددة على اهمية تنمية قدرات العاملين بالقطاع من خلال التدريب المستمر .

ومن جانبه قال الدكتور امين النعمة الخبير، خبير فى مجال النقل فى ورقة رؤية استراتيجية للخدمات اللوجستية والتجارة ان السكة حديد فى الدول المتقدمة اصبحت الوعاء الوسيط من الناحية الاقتصادية لاعتماد الدول المتقدمة على هذا القطاع في جميع المراحل الاقتصادية مستعرضا تجربة الصين واستفادتها من السكة حديد باعتمادها على ربطها بجميع الموانيء البحرية والجافة فيما يخص الاستيراد والتصديرقائلا” ان الوضع الراهن فى السودان لتشغيل السكة حديد متناقص” مشيرا الى ان الحاويات تمثل 2% من البضائع عبر السكة حديد مشددا على اهمية نقل البضائع عبر الحاويات .

وطالب النعمة بضرورة ربط السكة حديد بالموانيء ومحطات الحاويات داعيا الى عمل محطات لوجستية بتلك المحطات لمناولة الحاويات بجانب ربط الموانيء البحرية والجافة خلال الفترة القادمة مناديا بانشاء 6 محطات للحاويات بخط الخرطوم بورتسودان وعدد اربع محطات متخصصة للحاويات بعد تاهيل خط سنار مدني كوستي بالاضافة الى تاهيل قطاع الغرب وربطه مع الموانيء لاستفادة افريقيا الاوسطي وتشاد ودولة جنوب السودان من ميناء بورتسودان ،مشددا على اهمية تشغيل السكة حديد بالخدمات التجارية وفق التصميمات العالمية مطالبا بانشاء شركة تجارية بواسطة وزارة البني التحتية والنقل للتصدير والاستيراد .

الى ذلك قال الدكتور صديق كبلو الاستاذ الجامعي في ورقة تعمير السكة حديد رؤية اقتصادية ، ان تدهور الاقتصاد السوداني كان سببه الاول تقليص دور السكة حديد مشيرا الى تدهوره فى نقل البضائع والركاب و الى ان النقل البري يستهلك حوالى 60 % من المواد البترولية التى تستهلكها البلاد .

داعيا الى التركيز على قطاع السكة حديد فى النقل (التجاري والركاب )لمساهمتة فى تقليل فاتورة استيراد المواد البترولية بجانب توفير فائض كبير في تكلفة النقل، مطالبا بتعمير السكة حديد وتنفيذ برنامج عملى اكثر تنافسية لقطاع السكة حديد فى المستقبل مركزا على الاستفادة من خطوط السكة حديد الخفيفة وربطها بمناطق الانتاج واستخدام كفاءات متخصصة بمجالس الادارات للسكة حديد وإبعاد السماسرة عن هذا القطاع .
سونا



تعليق واحد

  1. لو طبق هذا الكلام سيساهم مساهمة كبيرة في تنشيط الصادر وتسهيل الحركة التجارية الداخلية والخارجية وتقليل الصرف علي المحروقات وتقليل قيمة الترحيل للسلع وبدورها تقليل اسعارها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *