سياسية

مصدر أمريكي: وصول وفد “الثورية” إلى الخرطوم إضفاء للطابع الرسمي على الإتفاقية


وصف مصدر أمريكي وصول وفد الجبهة الثورية بقيادة ياسر عرمان إلى الخرطوم بأنه إضفاء للطابع الرسمي على توقيع اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه أواخر أغسطس مع الحكومة. وقال المصدر إن أهمية الاتفاق تأتي من كونه قد يدفع المتمردين الآخرين إلى إلقاء السلاح، ويمثل تحولاً في ميزان القوى الوطني بعيداً عن الجماعات التي حكمت السودان منذ الاستقلال، وأضاف بأن الجبهة الثورية ستحصل على ثلاثة مقاعد تضاف للمجلس السيادي، بالإضافة إلى خمس وزارات في مجلس الوزراء و(25%) من البرلمان الانتقالي القادم.

وتابع بأن قادة الجماعات المسلحة بعد أن عادوا إلى الخرطوم سيلعبون دوراً مركزياً بصنع القرار في الفترة الانتقالية، وأرجع توسع طموحاتهم السياسية إلى تفاوضهم على استثناء مادة في الإعلان الدستوري تمنعهم من الترشيح في الانتخابات المستقبلية.

ورجح المصدر بحسب صحيفة الصيحة،أن تساعد اتفاقية جوبا في معالجة المظالم الإقليمية التي غذت التمرد عبر تاريخ السودان كونها تمثل خطوة نحو إنهاء الحروب في الأطراف، ونوه إلى أن الإتفاقية ليست حلاً سحرياً ولن تمنع العنف الطائفي، والأهم من ذلك إذا فشل تنفيذ السلام وهو احتمال قائم بسبب تكلفته العالية ونصوصه الغامضة، فإنه سيكون أداة لطموحات العسكريين وقادة الجبهة الثورية السودانية لانتزاع السلطة.

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *