سياسية

موكب لرئاسة الجمارك يطالب بالإفراج عن منسوبي مكافحة التهريب


انطلق يوم الأحد موكب من وسط الخرطوم عقب هاشتاق انطلق بوسائط التواصل الاجتماعي يطالب بالحرية للنظاميان الملازم أول محمد شرف والعريف فؤاد ساجور اللذان يتبعان لهيئة الجمارك، تم الحكم عليهما بالدية والسجن لإدانتهم بقتل مُهرب إثر تبادل لإطلاق النار بين قوات المكافحة ومهربين، وتسلمت رئيس القضاء نعمات عبدالله محمد خير مذكرة تطالب بالإفراج عن النظاميان.

وقال الفريق شرطة د. بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك في كلمته أن حادثة مقتل (5) من منسوبي مكافحة التهريب بالولاية الشمالية إثر تعقبهم لمهربين بجانب الحكم على اثنان من منسوبي مكافحة التهريب بالسجن لمدة عامان لإدانتهم بقتل مهرب إثر تبادل لإطلاق النار بالخرطوم هو أمر يمس كل منسوبي الجمارك عامة والإدارة العامة لمكافحة التهريب خاصة.

وطمأن الطاهر الموكب الذي يطالب بالإفراج عن منسوبي الجمارك المحكومين، قائلاً بأن قضيتهم تجد الاهتمام والمتابعة اللصيقة من قبل وزراء (المالية، والداخلية)، بجانب مدير عام قوات الشرطة ورئاسة هيئة الجمارك مضيفاً (مابغمض لينا جفن إلا بعد مزاولة الملازم أول محمد شرف والعريف فؤاد ساجور عملهم معززين مكرمين مرفوعي الرأس) على حد قوله .

وفي ذات السياق قال اللواء قمر الدولة الريح مدير دائرة التوجيه والخدمات أن هيئة الجمارك تمثل كافة الشعب السوداني وتطلع بادوارها على أكمل وجه ذاكرا أن الجمارك تعمل في القضية عمل ملموس سوف تظهر نتائجه قريبا .

من جانبه وصف والد الضابط المحكوم شرف الدين بأنه أحد أشاوس شرطة مكافحة التهريب ودافعي ضريبة الوطن.
الجدير بالذكر أن محكمة جنايات بحري كانت قد أصدرت قرار بإدانة ضابط برتبة الملازم أول وضابط الصف بالدية والسجن لمدة عامان لادانتها للنظاميان بمخالفة نص المادة (131) من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م تعديل 2020م التي تتعلق بالقتل شبه العمد.
وجاء قرار المحكمة متزامناً مع استشهاد (5) من منسوبي الإدارة العامة لمكافحة التهريب إثر تعقبهم لمهربين بصحراء الولاية الشمالية الأمر الذي أدى إلى موجة غضب عارمة تطالب بتعديل القوانين لردع المهربين وحماية قوات الجمارك ومنحها صلاحيات واسعة لمحاربة التهريب.

الخرطوم 27-9-2020 (سونا)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *