سياسية

النيابة تتهم قيادي إسلامي بـ”الإرهاب” هدد باستخدام “الرصاص” حال التطبيع


تعتزم النيابة العامة اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة القيادي بالمؤتمر الشعبي، الناجي عبد الله، تتصل بالإرهاب والتهديد بالقتل، وذلك على خلفية تهديده بإستخدام الرصاص حال وافقت الحكومة على التطبيع مع إسرائيل. وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للناجي عبد الله، كان يتحدث خلاله في تأبين للقيادي الشعبي الراحل، يوسف لبس، رافضاً مبدأ التطبيع مع إسرائيل. وقال “نرفض التطبيع مع إسرائيل وهو أمر لن نرجع فيه لأمانة سياسية ولا للحزب، (دا ذخيرة حية مباشرة)” وتابع “لكل من عصى وطغى وتجبر الله أكبر”. وقال مصدر بالنيابة العامة بحسب صحيفة الديمقراطي، إن مقطع الفيديو يخضع للدراسة وحال التحقق منه سيتم تحريك إجراءات قانونية في مواجهة الناجي عبد الله.

واعتبر القانوني نبيل أديب، حديث الناجي عبد الله، تهديداً واضحاً بالقتل ويدخل في دائرة الإرهاب، ويعد جريمة تستدعي مواجهتها جنائياً، وأضاف نبيل “يجب أن يتم فتح بلاغ في مواجهة الناجي تحت مواد الإرهاب والتهديد بالقتل وفق القانون الجنائي، ويتم التحقيق معه وحال أقر بالحديث المنسوب له تتم محاكمته”. من جهته قال القيادي بقوى الحرية والتغيير، إبراهيم الشيخ إن حديث الناجي لا معنى له ولا يخرج من دائرة الحماسة الزائدة مضيفاً “حديث لا يخوف أحداً ولا يقتل بعوضة”. وأضاف “قرار التطبيع من عدمه تقوم به مؤسسات الدولة وهي حريصة على مصالح البلاد، وفي حال اتخاذه فستكون قادرة على حمايته.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫4 تعليقات

  1. كلام إبراهيم الشيخ 100% ناجي عبد الله ده لا يقتل ذبابة ويمكن أن تجده غدا يرقص مع حمدوك، قال هذا الكلام 2004 عند قرار إرسال قوات دولية إلى دار فور وقاله عند فصل الجنوب وقاله ألف مرة لكنه مسكين ومعروف أنه أصيب بالجنون في حرب الجنوب ومعتقلات البشير ولا يمتلك سكين مطبخ فاعذروه ولتأكيد كلامي أعرضوه على طبيب نفسي.

    1. و الله انت فعلا جدادة
      اذا الكلام غير ارهابي(حسب كتابتك) يسجن على شنو؟

  2. قول ابراهيم ان الحكومة .. تستطيع ان تحمي .. يدعو للسخرية فهي لاتستطيع ان تحمي مواطنيها الذين يتعرضون للاختطاف في وسط العاصمة وبجوار القصر الرئاسي فان لها ان تحمي مافوق ذلك …!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *