سياسية

عبد الواحد لمصادر: إذا وصلنا للسلطة سنطبع مع إسرائيل


أعلن رئيس حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد أحمد النور، أنه سيجلس قريباً للعملية السلمية، ورهن ذلك بوجود إرادة حقيقية، وقال إن الجلوس سيكون على طاولة لمناقشة أزمة السودان مع الشركاء في الحكومة ومناقشة الأزمة منذ 1956م. وأضاف بحسب صحيفة الصيحة “سأعود قريباً لطرح مبادرتي من الداخل”، وأبدى اعتراضه على الاتفاق الذي تم توقيعه في جوبا عاصمة جنوب السودان مؤخراً، ووصف ما تم بأنه اتفاق ثنائي وانتهى بمحاصصات، كما وصف تقسيم المسارات بـ”الغريب”، وقال “نحن دولة وليست قارة”، وقال “إن ما نسعى إليه هو إعادة هيكلة الدولة السودانية”، وأضاف “لا نريد حق تقرير المصير ومتمسكون بالسودان الواحد ونسعى لإزالة الأسباب التي تجعل الناس يفكرون في حق تقرير المصير”، وتابع “هناك بصيص أمل بالذهاب للعملية السلمية دون قيود أو شروط قريباً”.

وفي سياق آخر، قال عبد الواحد إن قضية التطبيع مع إسرائيل أمر يخص الحكومات، وأضاف “لكن نحن إذا وصلنا للسلطة سنطبع علاقات السودان مع إسرائيل أسوة بالفلسطينيين، ونساعد الإسرائيليين والفلسطينيين ليعيشوا في دولتين متجاورتين بسلام وأمان”، وتابع “لو وصلت للسلطة فإن مصالح السودان ستكون أولاً لخدمة الشعب، وهذا لا علاقة له بالخارج، بل من وحي المصالحة مع الذات”.

الخرطوم (كوش نيوز)



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *