سياسية

عبد الرحيم دقلو: لا طمع للدعم السريع في السلطة أو الجاه


أكد قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو، أن قواته تعمل على دعم ومساندة الحكومة الانتقالية بشقيها العسكري والمدني من أجل استقرار السودان من خلال مجابهة التحديات التي تواجه كل ثورة.

وخاطب دقلو حشداً جماهيرياً من الطرق الصوفية والإدارات الأهلية بمدينة كدباس في محلية بربر بولاية نهر النيل خلال زيارة خاصة للشيخ محمد حاج حمد الجعلي شيخ مسجد وخلاوي كدباس.

وقال دقلو إن الدعم السريع منذ تكوينها عملت على استقرار ووحدة السودان من خلال جهودها في حل كثير من القضايا، خاصة قضية دارفور وجمع السلاح وإنهاء الحروب وإجراء المصالحات ومحاربة التهريب والاتجار بالبشر.

ونفى دقلو أن يكون للدعم السريع أي طمع في السلطة أو الجاه، وإنما همها استقرار البلاد وكرامة الشعب السوداني وعلى الأخص المرأة ومساندة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى.

وأضاف: “لا تجدوا منا إلا عزة وقومية وكرامة ورفاهية الشعب”، وتابع: “مهما وصفونا وشيطنوا علينا لإبعادنا عن أهلنا فلن يفلحوا، ونحن نساعد كل السودان، ونساعد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان والدكتور عبد الله حمدوك؛ من أجل البلاد التي تحتاج منا كل الرعاية والمحافظة، حتى لا ينفلت الأمر وتتشتت البلد”.

وقال دقلو إن البلاد بدعوة المشايخ وصبر وعزيمة أهلها ستعبر، خاصة بعد التوقيع على السلام ورفع الحظر.
ونوه لوجود خير كثير سيجنيه السودان، وشدد على أهمية صفاء الضمير والاحترام المتبادل، وأشاد بالجهود الدينية والإنسانية والوطنية التي قام ويقوم بها مشايخ الطرق الصوفية.

ونقل دقلو إلى أهل كدباس، التي وصفها بأنها بوتقة لكل أهل الطرق الصوفية وأنها منارة للعلم وتعلم القرآن وقبلة لحل كل المشاكل، تحيات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، وأكد اهتمامه بمعاش ورفاهية واستقرار وأمن المواطن السوداني في كل ولاياته.

صحيفة الجريدة



‫2 تعليقات

  1. ههههههههها
    ( ونفى دقلو أن يكون للدعم السريع أي طمع في السلطة أو الجاه، وإنما همها استقرار البلاد وكرامة الشعب السوداني وعلى الأخص المرأة ومساندة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى.)
    الكيزان قبلك قالوها – وانت على الدرب سائر – من اين لكم كل هذا الدعم والقدرة المادية – ومن الذي ورثكم مناجم الذهب المملوكة لكل الشعب السوداني – ومن الذي آثركم بها دونا عن جميع افراد شعب السودا-
    الحساب يوم الحساب – كل جموع الشعب السوداني ستقتص بحقها منكم – عند ملك عدل
    حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من ياخذا حقا اهله اولي به

  2. طيب الزيارات و الهيلمانات و حركات المخلوع عمر البشير دي لزوما شنو؟
    اقعد في علبك حركات الكيزان دي ما بتخارج معانا و لو داير تحكم انت ولا قريبك ما بتقدروا بنقطعكم حتتاً حتتاً لا تشاد لا افريقيا الوسطى بتلمكم مننا يا جربانين يا مرتزقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *