سياسية

القياديان بالثورية (مناوي وعقار) يؤكدان على أهمية تحقيق مصالحة وطنية مع الإسلاميين المعتدلين


دعا القياديان بالجبهة الثورية رئيس الحركة الشعبية شمال، مالك عقار، ورئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، إلى ضرورة إجراء مصالحة وطنية شاملة تشمل حتى الاسلاميين الذين لم يتورطوا في جرائم او مخالفات قانونية، مشيرين إلى تجارب دول في هذا الخصوص.

وأكد القياديان بالجبهة الثورية، خلال استضافتهما بتلفزيون السودان مساء السبت، على عدم ممانعتهما في التصالح مع القيادات الإسلامية المعتدلة من النظام السابق، محذرين من اقصاء اي فصيل سياسي.

وحذر رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي من المشاكسات خلال الفترة المقبلة والتي ستقود إلى انهيار الدولة، لافتا إلى ما حدث في العراق وليبيا عقب سقوط النظام، مؤكداً على قناعته بالمصالحة السياسية، قائلاً أن هذا لايمنع من محاسبة المُجرمين الذين ارتكبوا جرائم وانتهاكات، مشيراً إلى التجربة الرواندية و الاقتداء بها.

وأضاف (مناوي) بأنهم عاشوا الحرب وذاقوا ويلاتها من قتل ونزوح و لجوء، وفقد أعزاء و ليس لديهم الرغبة أن يعودوا إليها، كما لانرضى أن يعيشها غيرنا.

من جهته شدد رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال مالك عقار، على تجاوز المرارات و ضرورة إجراء المصالحات بين السودانيين، مؤكدا على امكانية تجاوز آثار الحرب، ولا توجد صعوبة حيال ذلك، مشيراً إلى تجارب بعض الدول الافريقية وغير الافريقية كالهند والاستفادة منها.

وبشأن تحفظات الحزب الشيوعي والبعثي، على عملية السلام التي يعتقدان أنها ستقود إلى تفتيت السودان، قال عقار بالتأكيد لكل طرف مخاوفه ونحن أيضاً لنا مخاوفنا، ولكننا مع وحدة السودان، لافتاً إلى وقوفه ضد انفصال الجنوب خلال مفاوضات النظام البائد مع الرئيس سلفاكير.

مضيفاً أن صدره مفتوح للجلوس والحوار مع الحزبين (الشيوعي والبعث) للوصول إلى اتفاق، لأن أي تشاكس سيقودنا إلى المربع الأول الذي لانريد أن نعود إليه إطلاقاً، مؤكدا أن بالحوار مرة واثنين وثلاثة يمكن أن نصل إلى ارضية مشتركة و اتفاق، منوهاً إلى أنه ليس له أي غضاصة مع أي مكون عسكري أو سياسي.

الخرطوم: محمد الطاهر
صحيفة السوداني



‫2 تعليقات

  1. يا عقلاء السودان ..
    يا حكماء السودان ..
    يا حكام السودان ..
    يا الحركات المسلحة ..
    يا عامة الشعب الطيب ..

    لقد شبعنا من الاحتراب والانتقام من بعض .. لقد شبعنا من دمار الديار .. لقد شبعنا من النزوح وتعطيل التنمية . .. لقد شبعنا من الفقر والجوع والمرض والجهل …

    لقد حان الوقت لان نضع ايدينا في ايدي بعض وننسى مرارات الماضي ..

    لقد حان الوقت لان ننعم بخيرات بلادنا ..

    لقد حان الوقت لان نتحرر من قبضة المستعمر .. ما نفعله الان هو تنفيذ لما يخطط له المستعمر عدوي وعدوكم ..

    ضعوا رضاء الله نصب اعينكم .. وضعوا الوطن في حدقات عيونكم ..

    قلتم حنبنيهو ..
    قلتم بدل السجن مستشفى ..
    قلتم بدل المنفى كلية ..
    قلتم السودان سلة الغذاء العالمي .. هذا قبل اكثر من ٥٠ سنة .. هل تحقق هذا  .. طبعا لا ..
    طيب ايه السبب اللي يجعلنا نتسول بين موائد اللئام .. ؟
    الاجابه هو المستعمر رضينا ام ابينا .. صدقنا او انكرنا ..
    الحكومة هذه جات بثورة شعبية ومظاهرات كثيرة .. لكن هل المظاهرات حكرا لاحد  .. هل الاعتصام امام القيادة حكرا لاحد ..
    مثلما جاءت حكومتكم بالمظاهرات سوف تزول وتاتي حكومة غيرها بالمظاهرات .. وتستبدل تمكينا بتمكين .. ومحاكمات بمحاكمات .. الى ان تقوم الساعة ونظل في فقر وجوع ومرض ..

    يا اهل السودان جربوا الصلح مرة .. والصلح خير ..
    اصلحوا ذات بينكم .. انها الحالقة ..
    اتركوا حب المناصب ساعة وتوحدوا .. توحدوا .. للاسف ….
    كل واحد منا يحمل عصا لاخيه ويبحث عن فرصة مواتية لينقض عليه ..
    يا لها من خيبة .. يا لها من حماقة ..
    اليس منكم رجل رشيد ..
    اليس منكم رجل رشيد ..

    كل الشعوب وقعت بينها حروب ومات الملاييبن .. لكن صوت العقل طغى على صوت الجهالة .. وتركوا الاحتراب وتوحدوا وشمروا من ساعد الجد وبنوا اوطانهم وعاشوا في سعادة وتركوا البؤس لنا والشقاء ..
    واعلموا ايها العقلاء  ان  القوي الان سوف يكون ضعيفا غدا ..
    ومن دخل السجن اليوم  سيخرج رئيسا ومن كان رئيسا اليوم  سيدخل السجن طال الزمن او قل ..
    حكموا العقل ..حكموا العقل ..
    بطلوا العناد والضغط على الزناد ..
    بلدنا واسعة وخيراتها حسان ..بلادي الجنة للشافوها .. انتم اهل الحارة .. الحارة الليلة جات  ورونا اهلها

    🖐 اقبض👌
    تدروا ليش حرمنا من بترولنا في ابياي.. لاننا دولة اسلامية .. وامريكا اشعلت الحرب بين الجنوب والشمال لكي لا نستفيد من هذا البترول ..
    وتركوا ابياي منطقة محايدة .. والجنوب بتروله كثير ولا يحتاج لبترول ابياي ..
    افهموها يا عقلاء ..
    وبنفس الصورة جعلونا نتحارب حتى لا نكون سلة الغذاء العالمي .. افهموها يا عقلاء …
    الا هل بلغت ؟؟ اللهم اشهد ..

  2. هههههههه عاهرة تتحدث عن الشرف سبحان الله من انتم على قولت مالك صكوك عبوديتهم القردافى عليه وعليها من الله مايستحقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *