سياسية

الشيوعي يهاجم مجمع الفقة الإسلامي ويطالب حمدوك بإلغاء قرار تجميد المنهج الجديد


أعلن الحزب الشيوعي السوداني، الأربعاء، رفضه قرار رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك، القاضي بتجميد المناهج الجديدة، معتبرا التجميد رضوخاً لمشيئة فئات تقف ضد أي نهوض وتطور. وطالب المكتب السياسي للحزب في بيان نشر على صفحته بفيس بوك اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء بالغاء قراره “الذي يبدو انه محاولة لدفع وزير التعليم للاستقالة تمهيداً للتعديل الوزاري الذى قد يدفع بوزارة التربية والتعليم لتقع فريسة لنفس توجهات النظام المباد“ بحسب البيان. وأضاف البيان “نتابع فى الحزب الشيوعي الزوبعة التي ثارت ضد مدير عام المركز القومي للمناهج والبحث التربوي بوزارة التربية والتعليم من مجموعة من مجمع الفقه الاسلامى وآخرين، وحاولوا استدرار العواطف الدينية للآباء بدعاوي باطلة، حتى أنهم نادوا بتكفير مدير المناهج واهدار دمه بسبب التعديلات التى ادخلت على مادتي التربية الاسلامية والتاريخ وانه ادخل لوحة الفنان الايطالي مايكل آنجلو “خلق آدم” الى كتاب التاريخ“. ونوه الحزب وفق صحيفة حكايات إلى أن “الزوبعة التي أثيرت من هذه الفئة المعينة من فلول نظام الانقاذ؛ هي جزء من حملة منظمة لاجهاض الثورة وتفريغها من شعاراتها وبرنامجها فى التغيير الجذري الذى يلعب احداث التغييرات على منهج التربية والتعليم ومحتواه دوراً أساسيا فى ثورة التغيير لبناء الانسان السوداني العصري المتكامل عقلياً وبدنياً وروحياً مثل ما تطلعت ثورة 19 ديسمبر“. وفي السياق دعا الحزب رئيس الوزراء، إلى تجنب القرارات الفردية والمفاجئة وتوخي الحرص على الالتزام بالمؤسسية أساس الدولة المدنية الديموقراطية. وأعلن الحزب الشيوعي السوداني، وقوفه صفاً واحداً مع توجهات وزارة التربية والتعليم.

نته الخرطوم ( كوش نيوز)



‫6 تعليقات

  1. الحزب الشيوعي كلامه غير مؤثر وسوف تلغي مناهج القراي وتحرق .الي الأبد. لا نريد اي توجه علماني ملحد في السودان هذا واضح جدا.. فاليذهب القراي وخزعبلاته الي مزبلة التاريخ

  2. الوزير الشيوعي بروف محمد الأمين التوم طرد من جامعة قطرالتي عمل فيها استاذاً للرياضيات عام 1996م ومن ثم قاموا بترحيله عن طريق وزارة الداخلية حيث كان يصر خلال محاضراته على دعوة الطلاب للإلحاد وكان يسأل طلابه (كيف تعبدون شيئاً لا تشاهدونه؟) ونموذج محمد الأمين التوم لا يشبه أخلاق الشعب السوداني المحافظ، والغريب أن يعين وزيراً للتربية والتعليم في ظل وجود عدد من العلماء الاكفاء، ولا يستغرب أن يعين التوم الجمهورى د.عمرالقراي مديراً للمناهج (شبهينا واتلاقينا ) ولكن الأمم والمجتمعات لا تلعب في شأن أطفال اليوم قادة المستقبل فذاك خط أحمر.

  3. يلا يا عطاله شوفوا ليكم موضوع. …إنتا لسه في اوهامكم دي النظام البائد والكيزان والبطيخ. …ده دين الأمة السودانية يا رجعيين… إنتو حتفهموا متين بس…تبا لكم ياخي

  4. انتو ياشيويعين وملاحده ووين وعودكم لي الشعب السوداني في الاقتصاد ومجانية العلاج وغيرها، ووين تغيركم في حياة الناس وفي معاشهم، في فلاحتكم في حرب الدين (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8)

  5. قال.. بناء الانسان السوداني المتكامل عقليا وجسديا وروحيا….
    ماهي روحانيات الحزب الشيوعي
    اذن…
    لن يبني الانسان روحيا الا الاسلام
    الصحيح… هلمو الي الكتاب والسنة
    واتركوا خزعبلات القراي والفكر الجمهوري الضال

  6. هذا هو تصور الشيوعي للدولة السودانية بلا دين ولا ارث ثقافي وحضاري وهو بذلك متواقف مع القراي الذي يدعي الاسلام وهو الأكثر عداء لقيم ومفاهيم الدين الخاتَم . فاليذهبو وكل َمن شايعهم الى جهنم التي توعد الله بها إعدائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *