سياسيةأبرز العناوين

إزالة التمكين: الأداء الاقتصادي سيئ جداً ونرفض ربط مؤتمرات اللجنة بالاحتجاجات في الشوارع


أقرّ عضو مجلس السيادة الانتقالي، نائب رئيس لجنة إزالة التمكين المناوب، محمد الفكي سليمان بسوء الأحوال الاقتصادية.
وقال في مؤتمر صحفي للجنة إزالة التمكين يوم السبت “الأداء الاقتصادي سيئ جدا ونحن نعترف بذلك”، لافتاً إلى حدوث احتجاجات اليوم في مناطق مختلفة بالخرطوم لجهة تردي الأحوال المعيشية.

ورفض الفكي ربط مؤتمرات اللجنة بالاحتجاجات في الشوارع، مشيراً إلى أن اللجنة تقوم بعمل دؤوب، وأضاف “المؤتمرات الصحفية ليست لها علاقة بالأوضاع الاقتصادية”، منبهاً إلى وجود هجمة كبيرة على الحكومة، ممن وصفها بالثورة المضادة، وأيضاً “مطالب حقيقية للثوار بتحسين الحياة الاقتصادية التي لم تتحسن”، داعياً السودانيين للتمسك بالأمل وروح الثورة، وقال على الثوار أن لا يبارحوا مواقعهم، كما حدث في إحدى المعارك التاريخية.

الإخباري- الخرطوم



‫4 تعليقات

  1. الفي قلبوا حرقص براه برقص

    طيب طالعين انت ومناع ووجدي بكثافة امس ايه ..اقتربت الساعة.

  2. لجنة اذالة التمكين تشتت مجهودات الحكومة. عدم وجود متخصصين في التخطيط وعدم وجود متنفذين مؤهلين يقودون إلى فشل الخطط.
    الأولوية في السودان هي خطط اقتصادية واجتماعية وسياسية قابلة للحياة.
    سؤال وجيه : هل لجنة اذالة التمكين سياسية ام قانونية. اكيد ان المفترض فيها أنها لجنة قانونية : إذن أين الجهات العدلية، ونخشي أن تكون لجنة اذالة التمكين سياسية بامتياز لتأمين مكان تمكين، وهذا الذي يتم تداوله بين الناس.
    دعوا الحكومة تعمل وفق أجهزتها العدلية، وهنا نحتاج إلى لجنة اذالة تمكين لجنة اذالة التمكين.

  3. مفروض الحكومة بعد تعالي الاسعار الفلكي هذا وزيادة سعر الدولار ورفع الدعم مفروض تعطي الاولوية في الميزانية الجديدة لدعم الاسر الفقيرة فورا وقبل اي اولويات اخرى فهذا هو المهدئ الوحيد للغلاء الفاحش وانعدام الدخل للفقراء وهم معطم الاسر السودانية .

  4. لجنة التفكيك أصبحت خصما على الثورة والحكومة لأنها سياسية من الدرجة الأولى والغرض منها تصفية الحسابات الشخصية واستهداف واضح لفئة معينة محسوبة على الشمال وحتى الذين يتم فصلهم ينطبق عليهم هذا الوصف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *