سياسية

موظفون بوزارة الثقافة والاعلام يطالبون حمدوك باعفاء وكيل أول الوزارة


جدد عدد من منسوبي وزارة الثقافة والاعلام مطالبتهم باعفاء وكيل أول وزارة الثقافة والاعلام الرشيد سعيد يعقوب وطاقم مكتبه مشيرين الى التدهور الكبير الكبير الذي لحقت بالوزارة خلال عهده .على حسب وصفهم

وأوضح عدد من منسوبي الوزارة خلال احتجاج نظمه عدد من منسوبي وزارة الثقافة والاعلام احياء لذكرى السادس من ابريل الى مجلس الوزراء رافعين لافتات تندد برحيل سعيد وطاقم مكتبه فورا.

واشار عدد من المحتجين الى التدهور الكبير الذي لحقت بالوزارة واستهتار الوكيل بالموظفين وتجاهل الاستماع اليهم وعدم التعامل معهم واوضحوا أنه يعمل لنفسه وطاقمه ولا يهمه أمر الموظفين والوزارة.

واضافوا ” هذا الوكيل ظل طوال تلك الفترة يتجاهل أمر الوزارة ولا يعنيه من قريب ولا بعيد فاصبح الوزارة مهجورة ولا يوجد موظفين يعملون مشيرين الى إنه متفرغ الى هواه ولا يعلم ما يدور في الوزارة ويعمل فقط مع مدير مكتبه الذي يمسك بزمام الوزارة من غير دراية وعلم.

وطالب المحتجين رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بضرورة تغيير وكيل اول وزارة الثقافة والاعلام فورا حفاظا على هيبة الوزارة والعاملين فيها ،لانهم تضرروا كثيرا من سياسات سعيد غير الرشيدة وانهم حرموا من جميع حقوقهم الأدبية المادية.

الخرطوم الحاكم نيوز



‫2 تعليقات

  1. هذا اسؤا انتاج قحت بعد حمدوك وله موقفين تخزي كل سوداني اهلته لينال ثقة حمدوك استاذ حرب الاسلام اولا قال ايام المظاهرات نحن لا نريد اسلام وثانيا قال اكذب في الفيديو من الداخل ونحن نقوم. بفبركته حتي لا يصل اليك الامن واكذب وهذه ايضا تعجب حمدوك لذا تم اختياره ولم يخيب ظن حمدوك وشرزمته فقد شن حرب الحجاب علي المذيعات وفصلهن وعين سافرات حاسرات الراس ، قام بفصل. غالبية موظفي التلفزيون والاذاعة،اوقف بث صلاة الجمعة نصف ساعة اسبوعية وبث سبع ساعات او خمس من داخل الكنيسة، اوقف برامج الافتاء باختصار هذا مجرم يستحق محاسبة علي هذه الافعال ولن ينجو منها حال تكوين البرلمان

  2. مامشكله يشيلو ليكم ويخوتو مستشار مع وزير الاعلام السابق فيصل مستشارين في مكتب حمدوك. لو ماعمل كده الرشيد يرجع اروبا يلقط العنب زي ماكان شغال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *