رياضية

ماركا: “خيبة الكلاسيكو” تحدد مستقبل ميسي


رجح تقرير نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية، رحيل الأرجنتيني، ليونيل ميسي، عن صفوف برشلونة، خصوصا بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا، والهزيمة التي منيّ بها “البلوغرانا” مؤخرا من غريمه التقليدي ريال مدريد.

وتثير الخسارة أمام “المرينغي” في الكلاسيكو بنتيجة 2-1، الشكوك بشأن مستقبل ميسي على المدى البعيد.

ورغم تأكيد رئيس برشلونة خوان لابورتا خلال حملته بتجديد عقد ميسي الذي ينتهي في الصيف، إلا أن المؤشرات بحسب “ماركا” تدل على خلاف ذلك.

وتشير “ماركا” إلى أن فرص برشلونة بالفوز بالألقاب هذا الموسم باتت محدودة باستثناء كأس ملك إسبانيا، وهو لا يرضي طموح ميسي، الذي سيصعّب من مهمة “البلوغرانا” في إقناع ميسي بالبقاء بـ”الكامب نو”.

وكان ميسي دائما أحد المحاور المهمة في برنامج لابورتا الانتخابي، علما أن فترته الأولى رئيسا للنادي الكتالوني بين عامي 2003 و2010، شهدت الظهور الأول للاعب في برشلونة.

وكانت الأزمة العميقة التي نشبت بين اللاعب والنادي الصيف الماضي، عندما أبدى ميسي رغبته في الرحيل ثم تراجع بعد تمسك الإدارة ببند الشرط الجزائي البالغ قيمته 700 مليون يورو، فتحت الباب واسعا أمام مغادرة “البرغوث” لبرشلونة بنهاية الموسم الجاري، عندما ينتهي عقده.

سكاي نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *