سياسية

السودان: نهج إثيوبيا بشأن سد النهضة عقيم ومستهتر


اتهمت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، إثيوبيا بانتهاج نهج عقيم يعرقل مفاوضات سد النهضة ويستهتر بعلاقاتها الاستراتيجية مع السودان ودول الجوار.
وقالت مريم في مقابلة مع قناة “اسكاي نيوز عربية”: “إثيوبيا تقوم بإرسال رسائل غير صحيحة في ملف سد النهضة وقد صدرت تصريحات مؤسفة من وزير الري الإثيوبي”.
وأكدت أن هناك مرجعيات محددة في مفاوضات سد النهضة وأن السودان ظل طيلة مفاوضات سد النهضة داعما لبناء السد بشرط وجود توافق بين جميع الأطراف.

وأفادت أن إثيوبيا لم ترد حتى الآن على دعوة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك للحوار المباشر عن طريق قمة ثلاثية بين السودان ومصر وإثيوبيا.
ودعت مريم رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، إلى أن يعي أهمية السلام في المنطقة، مضيفة أن السوادن ماض في المسار السياسي لمواجهة الخطوات الإثيوبية في ما يتعلق بأزمة سد النهضة.

وأضافت: “عازمون على السلام، ولن نسمح للمشاكل الداخلية لإثيوبيا أن تجرنا إلى مغامرات حمقاء، وسيادة السودان على حدوده ليست محل تفاوض”، في إشارة إلى الأزمة الحدودية بين البلدين في منطقة الفشقة.
وأشارت إلى انتهاج إثيوبيا “نهج عقيم” في مفاوضات سد النهضة، حيث لا تزال أديس أبابا “تستهر” بعلاقاتها الاستراتيجية مع السودان ودول الجوار، على حد قولها.
ويطالب السودان بالتوصل لاتفاق ملزم وقانوني بشأن ملء وتشغيل سد النهضة حتى لا تتضرر سدوده القريبة من سد النهضة على النيل الأزرق.

صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *