جرائم وحوادث

مُصادرة عملات أجنبية ضُبطت بحوزة سيدة حاولت تهريبها للخارج


أمَرَت محكمة الإرهاب (2) بالخرطوم بمُصادرة كميات كبيرة من العُملات الأجنبية ضُبطت بحوزة سيدة حاولت تهريبها للخارج عبر مطار الخرطوم.

وقرّرت المحكمة أمس، مُصادرة نحو (12.400) يورو و(20.550) ريالاً سعودياً بحوزة السيدة لصالح هيئة الجمارك. وغرّمت محكمة الإرهاب (2) بجنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي محمد سرالختم بحسب صحيفة الصيحة، المُدانة مبلغ (50) ألف جنيه والسجن لمدة شهرين كعقوبة بديلة حال فشلت في سداد الغرامة، وذلك لإدانتها بمخالفة نصوص المواد (198 – 199) من قانون الجمارك التي تتعلّق بالتهريب، إضافةً إلى إدانتها بمُخالفة نص المادة (6/ ب) من لائحة التعامُل بالنقد الأجنبي التي تتعلّق بتهريب النقد الأجنبي للخارج دون تصريح رسمي من جهات الاختصاص.

وحسب الاتّهام، أبلغ الشاكي يفيد بأنه وبتاريخ البلاغ، قد ألقي القبض على المتهمة بمطار الخرطوم الدولى وبحيازتها مبلغ (12.400) يورو إضافةً إلى مبلغ (20.550) ريالاً سعودياً في طريقها لتهريبها إلى الخارج ليتم القبض عليها وتدوين إجراءات بلاغ في مُواجهتها، وبعد اكتمال التحريات، أحالت النيابة ملف القضية الى المحكمة للفصل فيه .

الخرطوم (كوش نيوز)



‫2 تعليقات

  1. دا كلام صاح اي زول يقبض مهربا لاي عملات اجنبية او ذهب يجب مصادرتها منه فورا وسجنه 5 سنوات وغرامة مليار جنيهة ز

    لكن يطبق هذا القانون على كل الناس دون فرز حتى على الجميع حتى ناس الحكومة جميعا وحتى الرئيس .

  2. العقوبةالرادعة هي التي تجعل المهرب يفكر 100 مرة قبل ارتكاب جريمة التهريب كما التهاون في القانون والرشوة هي من تدفع المهرب الي المجازفة وخاصة عمال وموظفيي بعض الشركات الشي الذي جعل المهربين يفضلون مطار الخرطوم بعد ان حكرا على الكيزان وذويهم وانصارهم من حثالة المجتمع ففي زمن الكيزان راينا العجب وفي زمن شفع قحت والعياذ بالله من قحت وشرزمت قحت راينا المثير في فترة وجيزة جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *