سياسية

(قحت) تطالب بلجنة وطنية للتقصي حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية


قال عضو اللجنة الاقتصادية بقوى الحرية والتغيير عادل خلف الله إن أرقام عدد الشركات الأمنية التي يصرح بها المسؤولون غير دقيقة وتتضاءل بالتصريحات منذ حقبة النظام السابق، داعياً إلى تكوين لجنة وطنية لتقصي الحقائق حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية ذات الطابع المدني.

وأشار خلف الله في حواره مع (السوداني) ينشر لاحقاً، إلى أن الحكومة تواصل اقتصاد السوق او الخصخصة على نطاق واسع، الامر الذي أدى إلى التدهور الاقتصادي، لافتاً إلى أن ذلك يجرد الدولة من وظيفتها الاقتصادية.

وقطع خلف الله بتناقض سياسات الحكومة الاقتصادية مع مطلوبات الثورة، مؤكداً انها تتعامل معهم باللجنة من منطلق نظرية (شاوروهم لتخالفوهم). وكان رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان قد اكد أمس الأول في مقابلة تلفزيونية، امتلاكهم لشركة أمنية واحدة وتعمل بالاستيراد والتصدير وان رأس المال لديهم حوالي 3 مليارات دولار، نافياً احتكارهم للاقتصاد الوطني.

الخرطوم:هبة علي
صحيفة السوداني



‫2 تعليقات

  1. ياعضو اللجنه شوف الكلام ده من وزاره الصناعه منقول من جريده الانتباهه.
    “أدت لتوقف نحو747 مصنعا في الخرطوم.. 46 رسما وجباية على كل منتج.. كيف سنعبر ونـنـتصــــر؟

    طيب ياخي اصلح ورجع الانتاج ل ال ٧٤٧ مصنع قبل ماتفتش عن شركات الجيش وهي برضو تقيف. السوال من اين اتي هولاء انتم مادرستو اقتصاد ولا وطنيه اين كنتم ايها العملا. شركات الجيش خط احمر يا حزب ديك العده

  2. قحت نكبة السودان. وراس الفتن وسبب الفشل .
    لماذا تريدون تفكيك مؤسسات الجيش والجيش الامريكي نفسه يغمل بالتجارة والتصنيع والجيش المصري يحتكر ٤٠٪ من اقتصاد البلد ولديه مصانع الدقيق والاسمنت والبسكويت والاحذية والمنسوجات ،،،الخ .
    اذا كانت هنالك مؤسسات اقتصادية سودانية ناجحة فهي للجيش .ابحثوا عن النجاح بعيدا عن العنتريات والحماقة وارفعوا شعار الوطن للجميع وجيشنا خط احمر كما تفعل كل الدول وكل السياسيين في الدنيا واتركوا العمالة والارتزاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *