أبرز العناوينسياسية

دبلوماسي إسرائيلي يكشف أسباب تعثر التطبيع مع السودان وعلاقة الأمر بلقاء حميدتي


كشف مدير دائرة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الإسرائيلية السابق حايم كورين لصحيفة (اليوم التالي) عن حالة عدم الرضا التي أبداها رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان عقب المعلومات التي تسرَّبت من الاجتماع الذي جمع بين رئيس المخابرات الإسرائيلية يوسي كوهين ونائب رئيس المجلس السيادي الفريق أول، محمد حمدان دقلو، وقال حايم لــ(اليوم التالي) إنه عقب الانتخابات الإسرائيلية وانتخاب رئيس جديد وحكومة جديدة قرر الرئيس الإسرائيلي الاتصال بالبرهان لتدفئة العلاقات والعودة إلى مفاوضات التطبيع.

وأكدت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أمس عن اتصالات هاتفية أجراها الرئيس الإسرائيلي، يتسحاك هرتسوغ، مع المسؤولين في السودان وهنأهم خلالها بحلول عيد الأضحى المبارك. وقالت الصحيفة العبرية إن هرتسوغ تحدث هذا الأسبوع مع القادة السودانيين، الذين من جانبهم قاموا بتهنئته على استلامه منصبه، وعبَّر الجانبان عن أملهما بالاستمرار بتوثيق العلاقات بين البلدين والتوصل إلى اتفاق سلام بأسرع وقت.

وأكد حايم كورين بأن السبب وراء اتصال الرئيس الإسرائيلي، يتسحاك هرتسوغ، بالمسؤولين السودانيين جاء لتدفئة العلاقات الباردة بين تل أبيب والخرطوم.

وأرجع حايم تأخر التوقيع الرسمي لاتفاق السلام للبرود الذي أصاب العلاقة بين البلدين فضلاً عن تداعيات فيروس(كرونا) وتراخي القادة السودانيين في اتخاذ قرار التطبيع، ولفت حايم إلى أن السودان لن يتمكن من الحصول على المساعدات الاقتصادية إذا لم يتم التوقيع رسمياً على اتفاق السلام. وأوضح أن تل أبيب قدمت مساعدات للسودان ولا زالت مستعده لتقديم المزيد حال توقيع الاتفاق، مبيناً أن تسريع توقيع الاتفاق كان أحد أهم المواضيع التي تناولها القائدان في الاتصال الهاتفي.

وكانت الصحيفة أشارت إلى أن تل أبيب والخرطوم لم توقعا حتى الآن على اتفاق سلام رسمي منذ إعلان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في أكتوبر 2020م على تطبيع العلاقات بين البلدين في وقت ترى فيه إسرائيل أهمية كبيرة في إقامة العلاقات مع السودان.

ولوَّحت الصحيفة عن لقاء مباشر بين القادة الإسرائليين والسودانيين، وقالت نقلاً عن مصادر مطلعة على فحوى المحادثة بأنها كانت إيجابية ومهمة لنسج العلاقات بين الدولتين، وتمخضت عن إظهار الرغبة بإجراء لقاء بين الطرفين لتسخين العلاقات، ووفقاً للصحيفة فإن هذه هي أولى محادثات مع مسؤولين سودانيين منذ تنصيب الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

تل أبيب: الخرطوم: إنصاف العوض
اليوم التالي



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *