سياسية

إزالة التمكين بالجزيرة تُدوِّن بلاغاً ضد أعضاء بتسييرية الاتحاد التعاوني


حرّكت لجنة إزالة تمكين نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال العامة بولاية الجزيرة أمس، بلاغاً ضد أعضاء اللجنة التسييرية للاتحاد التعاوني بالولاية.

وألقت القبض عليهم بعد توفر البيِّنات والمعلومات الواردة كمستندات وشهود الادعاء، بضلوعهم في استلام أموال من الجمعيات التعاونية والتعاقد مع شركة محلية لجلب سكر مستورد لمقابلة احتياجات شهر رمضان الماضي دُون الإيفاء بالتزاماتهم تجاه المُواطنين كاملاً، حيث تمّ تسليم نصف المتفق عليه من السكر ليصبح حجم الأموال المفقودة أكثر (130) مليون جنيه بحسب تقرير إدارة التعاون بوزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بالولاية.

وكشف عضو لجنة إزالة التمكين بالولاية، مقرِّر لجنة المؤسسات الإيرادية طه عواض، حسب (سونا) أمس، أن اللجنة التسييرية تم تعيينها من قبل لجنة التفكيك المركزية قبيل تكوين لجنة إزالة التمكين بالجزيرة، وباشرت أعمالها في اعتماد لجان تسيير للاتحاد على مستوى المحليات وتسيير أعماله وتنفيذ برامج “سلعتي” طيلة الفترة الماضية.

وأشار لسعي اللجنة لمراجعة هياكل اللجان التسييرية ومنسوبيها وإخضاعهم للفحص الأمني، ومراجعة هيكل الجمعيات للتأكد من سلامة إجراءات تكوينها، ومراجعة الحقوق والأصول والالتزامات للاتحاد التعاوني بالتعاون مع وزارة المالية وادارة التعاون وديوان المراجع العام والمراجعة الداخلية وبنك السودان، ومخاطبة وزارة المالية بتجميد حساب الاتحاد التعاوني مؤقتاً والذي كانت تتحكم فيه اللجنة ومراجعته عبر ممثل بنك السودان باللجنة مع إجراءات أخرى مكملة للفحص الشامل.

صحيفة الصيحة