اقتصاد وأعمال

ارتفاع سعر تذاكر الطيران الداخلي 11% والشركات تطالب بـ40%


كشفت مصادر موثوقة في قطاع الطيران عن زيادة في أسعار الوقود إلى نحو 200 دولار للطن ما تسبب في زيادة أسعار تذاكر الطيران الداخلية بنحو 11% وسط مطالب لشركات الطيران بزيادتها 40%، وطبقت سلطة الطيران المدني في السودان زيادات جديدة على أسعار تذاكر الطيران الداخلي.

وبحسب خطاب صادر عن دائرة النقل الجوي بسلطة الطيران المدني فقد بلغ سعر تذكرة السفر إلى الجنينة في أقصى غرب دارفور 53.190 ألف جنيه فيما بلغ سعر تذكرة السفر إلى بورتسودان شرقي البلاد 37.600 ألف جنيه وذلك للرحلة إتجاه واحد فقط ونيالا 45.925 الف جنيه والفاشر 41.740 الف جنيه.

ونوهت دائرة النقل الجوي إلى أن الزيادات نتيجة لارتفاع أسعار وقود الطائرات وتغيير سعر الصرف لحساب رسوم خدمات المطارات.
وأوضحت مصادر لسودان تربيون أمس الثلاثاء أن الزيادة جاءت بعد زيادة الطيران المدني لرسوم المطار ورسوم المغادرة بجانب ارتفاع سعر طن الوقود إلى 200 دولار.

وأضافت ذات المصادر أن الزيادة الحالية لأسعار التذاكر 11% فقط وهو دون ما تطالب به شركات الطيران والبالغ 40%.

وتابعت “مع تدهور قيمة العملة المحلية وصعوبة الأوضاع الاقتصادية ستكون الشركات خاسرة في الرحلات الداخلية حال عدم حدوث تعديلات على سعر التذكرة وهو ما سيؤدي إلى خروج الشركات من السوق بسبب ارتفاع تكاليف التشغيل”.

في الأثناء استبعدت وكالات السفر والسياحة تراجع حركة الإقبال على السفر للولايات في أعقاب الزيادة الأخيرة.

وقالت الأمين العام لشعبة وكالات السفر والسياحة نهى متوكل لسودان تربيون إن الشعبة سترفع مذكرة لسلطة الطيران المدني لوضع دراسة بتكلفة أسعار التذاكر.

صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *