سياسية

أعلن إيقاف التفاوض معها .. المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بالشرق يمهل الحكومة (48) ساعة لمنع إغلاق الطرق


أعلن المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بشرق السودان رفضه القاطع لإغلاق الطرق بشرق السودان.

و قال المجلس في بيان إن إغلاق الطرق و تعطيل المؤسسات الحيوية يعتبر جريمة بحق الشعب السوداني مضيفاً أن الهدف من ذلك هو النيل من الثورة و خدمة لعودة الشمولية و الاستبداد.

و حمَّلَ المجلس الحكومة مسؤولية الفوضى و الانفلات الأمني بشرق السودان ، مضيفاً أن كل ما يجري في شرق السودان هو نتاج لضعف و رضوخ الحكومة للابتزاز _على حد وصف البيان.

و أضاف ” ان مايجري في شرق السودان يستدعي التعامل معه بقوة القانون الذي يمنع منعًا باتا تعطيل المؤسسات الحيوية وتعريض حياة المواطنين للخطر” .

و أعلن المجلس وقف أي تفاوض مع الحكومة و اتهمها بالتلاعب بقضية الشرق و توظيف الرافضين للوفاق لخدمة أجندتها في صراعها الداخلي ، مضيفاً أن قضية الشرق أصبحت محل للمزايدات و الأجندات الخاصة ، و أشار إلى استثمار أنصار النظام السابق في القضية.

و دعا الحكومة السودانية إلى تحمل مسؤولياتها في منع إغلاق الطرق و تعريض حياة المواطنين للخطر و أضاف “عليه نمهل الحكومة ٤٨ ساعة للقيام بهذا الواجب” و تابع “و إلا سوف نقوم نحن بهذا الواجب ولن نتوانى في حماية اهلنا وشعبنا والحفاظ علي مصالحه وصون كرامته”.

باج نيوز



تعليق واحد

  1. تمرد مكتمل الاركان ضد الدولة ماهكذا يكون التعبير السلمي من تقفيل طرقات انا اجزم ان هنالك تواطؤ من المكون العسكري والمدعو ترك بلا ارادة ويتم تحريكه من الفلول ولكنه الي زوال بارادة الشغب الجسور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *