أبرز العناوينسياسية

المئات من ضباط الجيش يحتجون لدى “البرهان” بما وصفوه بـ(الهجوم الممنهج)


احتج نحو 400 ضابط بكلية نميري العسكرية لدى رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح البرهان مما وصفوه بـ(الهجوم الممنهج)، عليهم بأجندة أجنبية على القوات المسلحة والأجهزة النظامية.

وقالت مصادر وفق (السوداني)، إن البرهان طالب الضباط بعدم الالتفات للهجوم، وإن القوات المسلحة تتمسك بالمحافظة على سلامة البلاد والعباد.

وبحسب المصادر، فان الاجتماع ضم عبد الفتاح البرهان وضابطاً برتب المقدم والعقيد بحضور السيد رئيس الأركان ونوابه وقادة القوات الرئيسية وقادة الوحدات بالخرطوم.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫10 تعليقات

  1. الجيش الوطني المهني هامة وقامة وفي جبين الوطن شامة، لا أحد يجرء على ابتزاز الجيش، فالجيش والشعب جبهة واحدة، فالمتسلون والمتلبسون بالاطماع هم اس البلاء يلصقون شخوصهم وافعالهم وما يترتب عليها بالمؤسسات لموارات ماربهم. جيش واحد شعب، فالجيش سند الشعب.

  2. فعلا هجوم ممنهج هدفه تدمير الجيش ليحلو للاعداء من حملة الجنسيات الاجنبية و البعض المسماة سودانية للانقضاض على ما تبقى من السودان و لكن الامل فيكم ايها الاشاوس للحفاظ على البلاد و العباد.

    1. بالواضح ما بدس المنظومة الأمنية مفخخة وتحتاج إلى إعادة ترتيب وبناء حتى يتسنى وجود مؤسسة عسكرية واحدة تحتكر السلاح لحماية وتعزيز الأمن القومي، فالتجارب الماثلة كحزب الله والحشد الشعبي تدلل أثر تعدد المنظومات الأمنية، ونحن في بلدنا الحبيب نعاني من ازدواجية المؤسسات،جيش ودعم سريع، كما لبنان جيش وحزب الله.

  3. كلنا املنا في الجيش في حماية البلاد والشعب لكن الجيش اذا تدخل في السياسة نحن نرفض ذلك بتاتا لان شان الجيش حماية البلاد وقدنا تجارب السلطة العسكرية ماذا جنينا منها لمدة50 عاما لم ولن نتقدم شبرا واحد بل رجعنا خطوات للوراء والشعب سئم من القيادة العسكرية للبلاد نطمح الان في قيادة مدنية خالصة

  4. واضح جدا ان تدمير الجيش وتسريحه كان اهم اجندة العملاء الذين فى غفلة من الزمان تسنموا الحكم ولكن قوة الجيش ووحدته ووطنيته فوتت الفرصة وسيعود الجيش السودانى وسيظل مفخرة لشعبه . وسيحمل السيل الغثاء .والايام حبلى

  5. على اي اساس تحتجوا هل المشهد غابي عليكم واضح المشهد والافعال لو رجال زي البرهان وحميدتي ما بقودوكم ثانيا اغلاق الميناء لعب مصري خليجي واضح والامارات من زمن البشير تبيع وتشتري في اهل الشرق الامن السوداني طعن في ظهره بواسطة البشير مشارك في العمالة طه فضحه وصلاح قوش سويرس يقابل ترك بجزيرة على الساحل هذا عمل مخابراتي مصري واضح الخليج من حرب اليمن عرف اهيمة الساحل السوداني لكن نحن ملفات بهذا الحجم يديرها البرهان حميدتي مريم لازم الجيش ينظف صفوفه بغض النظر كوز ولا جك ما يهمنا الوطن ما يهمنا رجال لديهم وطنية يعملون لحماية الوطن والا التاريخ سوف يلعنكم كنتم عملاء وخونة بعتم وطنكم بارخص الاثمان لدول مثل الامارات مصر السعودية سفاراتهم يقابلون العمد المشايخ يتدخلون في ادق تفاصيل حياة السودانيين والعقود الاستثمارية التي اغضبت المواطنين اموال خليجية وظفتها المخابرات المصرية لايقاف عدة مشاريع للاهالي لمصلحة من اي موظف مسؤول عمل مع الراجحي مع امطار كلهم خانوا الوطن فيهم عن عمد وعن جهل بسبب المال اين تذهبوا باموالكم بدون وطن

  6. يا أخوان السودان العمالة فيهو دخيلة عليه لكن انشغال الناس باالأمور الأنصرافية جعلت كل من هب ودب ينهش فينا الموجودين ديل كلهم فى الساحة قلبهم ما على الوطن بل يتباروا فى خدمة الخارج وباقل كلفة ياحرام يا حليللك بلد ما تستاهل حسبنا الله ونعم الوكيل من كل خائن للوطن ياالله تنجدنا بعقيد عيونو حمر كحلوا باالشطة صارم زى بحر .

  7. بس المشكلة الهمباته ؟؟؟؟ الخرطوم كل الكانو متمرديين حاضرين يعني الكمونية حيتناشلوها وقتها الصحن بيكون فاضي كل واحد بشيل حته ما في أحد قلبوا على البلد كلهم اصحاب مصالح وكلها شعارات جوفاء من أيام كان بطلقها قرن وأفضت لفصل الجنوب بكدة المشهد ماشي للإحتمال الأسوأ طقة واحدة -دارفور جزئ – النيل الأزرق جزء – والشمالية والشرق تحتها رماد وما نقول إلا أن الكيزان والحركات المسلحة وساسة الساحة الحاليه والمكون العسكري مسئولين عن المشهد الأسوأ إن حدث في عام 2023 – 2025

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *