سياسية

قائمة بأسماء الوزراء والقياديين المدنيين الذين اعتقلهم الجيش السوداني فجر اليوم


شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، فجر اليوم الاثنين، تحركات عسكرية، تم خلالها اعتقال عدد من الوزراء في الحكومة وقياديين مدنيين آخرين.

وقالت وزارة الإعلام السودانية في صفحتها على “فيسبوك” إن رئيس الوزراء السوداني اقتيد إلى مكان مجهول بعد رفضه إصدار بيان مؤيد “للانقلاب”.

وفي وقت سابق أعلنت الوزارة أن القوات العسكرية المشتركة التي تحتجز رئيس الوزراء عبد الله حمدوك داخل منزله مارست عليه ضغوطا لإصدار بيان مؤيد “للانقلاب”.

وبحسب التقارير الإعلامية ألقت قوات عسكرية القبض على 4 وزراء بالحكومة والعضو المدني في مجلس السيادة محمد الفكي سليمان.

ومن بين الوزراء الذين تم اعتقالهم، وزير رئاسة مجلس الوزراء خالد عمر، ووزير الإعلام حمزة بلول، ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن حملة الاعتقالات طالت والي الخرطوم أيمن نمر، وعددا من السياسيين بينهم عضوا لجنة إزالة التمكين وجدي صالح وعروة الصادق، ورئيس حزب البعث العربي الاشتراكي علي الريح السنهوري.

ونقلت وكالة “رويترز” عن أسرة المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني فيصل محمد صالح، أن قوة عسكرية اقتحمت منزل المستشار وألقت القبض عليه، كما ألقت القبض على المستشار ياسر عرمان.

كذلك تم اعتقال رئيس تجمع المهنيين السودانيين، محمد ناجي الأصم.

المصدر: RT + وكالات



‫7 تعليقات

  1. طبعاً كالعادة حسب الأمة جوكر ومع كل الحكومات منذ الإستقلال وحتى الحكومة القادة ولم يتم اعتقال أحد من اعضائه وقد كان الحزب بعلم بفض الاعتصام وكان حزب الأمة قرر أقامة صلاة العيد في ميدان التحرير وقبل ساعات من فض الاعتصام أعلن عن قيام صلاة العيد في ميدان الخليفة بأمدرمان ( وهلم جرا )

  2. مسرحية قذرة كلهم طابور خامس والمخرج قوش يتفرج علي المشهد من مصر وفي الآخير الشعب السوداني ضائع.

  3. يجب محاكمتهم محاكمة عادلة وخاصة ترك ووالية الشمالية بالخيانة العظمى ووزير المالية جبريل بتبديد المال العام ومعه حمدوك

    ما فعله البرهان عين الصواب وقانوني مائة بالمائة ولا يمكن لشرذمة وشوية صعاليق ان يحكموا السودان بل فشلوا وفشلت المدنية بجزء فشلوا واكلوا اموال الشعب وجوعوا الشعب يجب محاكمتهم والدروة مباشرة لكل من طغى وتجبر جبريل وترك ووالية الشمالية بتوقيع عقد خارج الدولة ومناوي بالخيانة وتبديد المال العام

    ويجب تشكيل حكومة كفاءات او البرهان يقود البلاد يعين نائب مدني كفء وتعيين وزير خارجية ذو كفاءة عالية وكذلك خمسة وزراء يكفي وستة ولاء يكفي لقيادة البلاد للانتخابات واحزاب السفة والبنغو عليهم الاستعداد للانتخابات لا حكم الا بالانتخابات عاوزين يجلسوا في الكراسي والمناصب وينهبوا البلد اولاد الحرام

    بارك الله فيك يا البرهان واعوانه من الجيش والقوات النظامية الاخرى عليهم معاونة البرهان في قيادة البلاد الى بر الامان وحماية الحدود اهم خاصة الحدود الشرقية والجنوبية والشمالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *