سياسية

السودان .. اعتقال القيادي في حزب الأمة الصادق المهدي


قالت مصادر عائلية لوكالة “رويترز” يوم الثلاثاء إن صديق الصادق المهدي القيادي في حزب الأمة السوداني قد اعتقل من منزله اليوم.

وأعلن حزب الأمة رفضه للإجراءات الأخيرة التي أعلنها رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان.

وكانت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي قد قالت الاثنين إن “محاولة أي طرف فرض رؤيته الخاصة تمثل معركة خاسرة”.

وأضافت أن الباب ما زال مفتوحا للحل السلمي عبر الحوار.

شددت مريم الصادق المهدي على أن الشعب السوداني سيقاوم “بكل الطرق السلمية بما فيها العصيان المدني والنزول إلى الشوارع”.

والاثنين، أعلن البرهان حل مجلسي السيادة والوزراء وفرض حالة الطوارئ في البلاد، على خلفية أزمة سياسية بين مكوني الحكم في البلد.

واعتقلت قوات الجيش غالبية القيادات المدنية الشريكة في حكم السودان.

المصدر: وكالات
روسيا اليوم



‫3 تعليقات

  1. ياجماعه عصيان ماينفع لانو الوزارات ماجايبها حقها ده ينفع في دوله مصنعه ومنتجه.
    شوفو حاجه تاني ياشويعيين حار بيكم الدليل. عشان برهاني عاوز يستعين ب هنود عماله جديده في كل المجالات ودكاتره هنود ومهندسين وعمال مهره ووووو انتم اتفرقو للاحزاب والزيارات الاسريه وبيت البكا والاعراس شعب وهم.

  2. اسكتى يامحلوله … تيابك المشاتره ديك تانى الا تلبسيها فى قعدات الجبنه الحزبيه بتاعتكم … كلكم خبوب فى سجم

  3. واعتقلت قوات الجيش غالبية القيادات المدنية الشريكة في حكم السودان.

    إلا بت الصادق بوخة التي حاولت أن تدعو البرهان لاعتقالها شوية شو إعلامي.
    لكن رفض البرهان ذلك بحجة أنها كانت تمامة عدد ليس إلا ووجودها في السجن أو عدمه لا لون و لا طعم.
    إن شاءالله تكوني عرفتي مقامك بين نساء السودان.
    ست شاي أحسن منك لأنو بتاكل من عرق جبينها حلال وأنتي و إخوانك تأكلون من عرق الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *