أبرز العناوينسياسية

د. حمدوك يلتقي مجموعة من المجلس المركزي القيادي للحرية والتغيير


التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك مساء الثلاثاء بثمانية عشر عضواً من أعضاء المجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير.

ناقش اللقاء الأزمة السياسية بالبلاد، والاتفاق السياسي بين رئيس الوزراء ورئيس مجلس السيادة، وعبّر الوفد عن موافقتهم على الاتفاق السياسي ودعمهم لرئيس الوزراء.

وشدّد رئيس الوزراء وقيادات المجلس المركزي القيادي للحرية والتغيير الحضور على ضرورة استعجال إطلاق سراح كافة المعتقلين بالعاصمة والأقاليم وحماية المواكب السلمية وضمان حرية التعبير والتظاهر والتنظيم السلمي بكل أنحاء البلاد، بجانب ضرورة وأهمية التوافق على ميثاق سياسي بين مختلف القوى السياسية الفاعلة في المجتمع السوداني لضمان نجاح ما تبقى من فترة الانتقال المدني الديمقراطي.

كما عبّر الوفد عن أهمية وضع خارطة طريق لتطبيق الاتفاق السياسي، وإيقاف ومراجعة قرارات التعيينات التي تمت خلال الفترة الماضية، وإعادة جميع من تم فصلهم لوظائفهم.

وعبّر الحضور من أعضاء المجلس المركزي القيادي للحرية والتغيير عن تقديرهم ودعمهم لرئيس الوزراء ولصبره على أحداث الفترة الماضية حرصاً على استعادة مسار الانتقال المدني الديموقراطي وانجاحه.

وناقش اللقاء دور القوى السياسية المختلفة لشرح وتنفيذ الاتفاق السياسي.

من جانبه شكر رئيس الوزراء أعضاء المجلس المركزي القيادي للحرية والتغيير الحضور على التواصل والدعم الذي قام به عدد من قيادات المجلس في دعم التوصل للاتفاق السياسي.

وقدّم د. حمدوك شرحاً للوفد حول أولويات الفترة القادمة في أهمية انجاح الاتفاق السياسي للمحافظة على مكتسبات الفترة الماضية في الاقتصاد والسلام والحريات العامة؛ مع أهمية استكمال المشوار بإجراء الانتخابات وبقية عمليات التحول الديموقراطي من قيام المؤتمر القومي الدستوري والمفوضيات واستكمال هياكل الفترة الانتقالية، وانجاز السلام الشامل مع بقية الرفاق والانعاش الاقتصادي.

الخرطوم 23 نوفمبر 2021 – سونا



‫4 تعليقات

  1. 🔴 وعاد حمدوك لرفع الدعم والتمكين

    في اول تصريح للغرب الصليبي قال حمدوك لرويترز انه سيواصل رفع الدعم و ما يسمي اصلاح اقتصادي تابع للبنك الدولي الصليبي اليهودي

    في اول لقاء مع النظام البائد 4 طويله ما تسمي قحط امس اصدر حمدوك قرارات بوقف كل التعينات والاعفاءات الاخيره التي قام بها الجيش ف تحدي صريح و معاوده حليمه لعادتها القديمه ولا نستبعد حضور 4 طويله للاجتماع مع حمدوك امس ان يكون الهدف الاساسي اعاده تعين القحط..والغريب صدر اعلان من القحط الكاذب انهم لم يجتمعوا مع حمدوك ويباركوا له الاتفاق
    النظام القحطي المباد والبائد واحد يوقع والاخر ينكر..
    يبدو ان السيد حمدوك هذه هي رؤيته التي جاء بها واجندته ولم تتغير
    رفع دعم …تمكين العلمانيين…قوانين علمانيه
    🔴SGS NEWS✔
    Nov 24
    21
    ✒/ راصد

  2. لازم حمدوك يتحاكم هو وقحط وكل الحرامية معاهم والجيش هو المسؤول عن السكوت ده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *