سياسية

حمدوك: سيتم التوافق بين مختلف قوى المجتمع السوداني الفاعلة ثم تعديل الوثيقة الدستورية وتشكيل حكومة التكنوقراط


اعرب رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك عن تقديره للاتحاد الأوروبي لدعمه المستمر تجاه مسار الانتقال والتحول المدني الديمقراطي بالبلاد، جاء ذلك لدى لقائه الخميس سفير الاتحاد الأوروبي بالخرطوم السيد روبرت فان دوول.

قدم رئيس الوزراء خلال اللقاء شرحاً للخطوات الحالية التي يتم تنفيذها من الاتفاق الإطاري، والتي تشمل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، واستمرار العمل لحماية المظاهرات السلمية وعدم التعرض للمتظاهرين ومراجعة القرارات التي اتخذت منذ الانقلاب بتاريخ 25 أكتوبر.

كما تناول الاجتماع عملية التشاور حول “الإعلان السياسي” المذكور بالاتفاق الإطاري والذي على أساسه سيتم التوافق بين مختلف قوى المجتمع السوداني الفاعلة وبموجب هذه التوافقات يجري تعديل الوثيقة الدستورية وتشكيل حكومة التكنوقراط القادمة.

وتطرق اللقاء لمسار تنفيذ الاتفاق الموقع بين رئيس مجلس السيادة ورئيس مجلس الوزراء، بجانب إطار الدعم الأوروبي الاقتصادي والسياسي للحكومة، حيث أكّد فان دن دوول دعم والتزام الاتحاد الأوروبي تجاه عملية التحول الديموقراطي بالسودان.

كما أعرب سفير الاتحاد الأوروبي عن استعداد أوروبا لتقديم الدعم بالتركيز على أولويات الحكومة الأربعة المتمثلة في السلام والاقتصاد والأمن وقضايا التحول الديموقراطي، بجانب الدعم في مجالات أخرى تحديداً فيما يتعلق بجائحة كورونا.

الخرطوم 2-12-2021 (سونا)



تعليق واحد

  1. يعني توافق اولا وهذا مستحيل ثم تعديل الوثيقة ثانيا واخيرا تعيين الوزراء هذا يعني ببساطة ان تعيين الوزراء امر مفتوح دون سقف زمني وهذا مخطط حمدوك الانفراد بالحكم وتنفيذ برنامج الاتحاد الاوربي لتغيير هوية الشعب وهذا واضح تماما.
    الم نقل لكم من قبل ان حمدوك اكبر ديكتاتوري في تاريخ السودان وربما المنطقة او العالم.
    الم نقل لكم من قبل ان حمدوك نكبة السودان.
    البرهان عليه باقالة حمدوك او سيندم ندامة الكسحي حيث لن ينفعه الندم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *