سياسية

“الشيوعي”: لا علاقة للجان المقاومة بالحزب ولا نتدخل في نشاطها


نفى الحزب الشيوعي، صلته بلجان المقاومة السودانية، وقالت سكرتارية اللجنة المركزية للحزب في تصريح، أمس السبت، إن ما يُسمى بلجان المقاومة السودانية التي تستبطن شكلاً مركزياً يتعارض مع تنسيقيات لجان المقاومة في الولايات والمدن والاحياء التي شكلها افقي.

مؤكداً أن لجان المقاومة السودانية لا علاقة لها بالحزب الشيوعي السوداني، وأن من اسمتهم الناطقين باسمها ليسوا اعضاء في الحزب الشيوعي السوداني، وأوضح التصريح بحسب صحيفة الحراك السياسي، أن الحزب لا يتدخل في نشاط لجان المقاومة، ويحترم استقلالها وعملها النابع منها.

كوش نيوز



‫7 تعليقات

  1. والله يا الشيوعيين مافى أشطر منكم فى الأونطه والفهلوه والكذب على الله وعلى الناس جميعا … تنكرون أن تجمع المهنيين يتبعون لكم وتنكرون لجان المقاومه وتنكرون شبكة الصحفيين وتنكرون لجنة الأطباء المركزية وتنكرون منظمة لا لقهر النساء مع أن أطفال السودان يعرفون بأن كل هؤلاء يُمثلون أذرع وفروع للجزب الشيوعى … ولأن الشعب السودانى المسلم ينفر من إسم الشيوعية فإنكم لجأتم لتكوين تلك الأجسام الخبيثة للتغلغل داخل المجتمع السودانى ولكن هيهات فالشعب أوعى ومسعاكم فاشل !!

  2. بالله دي قولوها للقطيع ياوهم لن تحكمو السودان للابد قطاع طرق ليس الا. بجو رجالكم الكيذان قريب بتدخلو الجحور.

  3. لجان المقاومة بنفس الإسم ولذات الغرض أسسها الشيوعي فلاديمير لينين سنة ١٩١٧ في روسيا وقامت هي والجيش الأحمر الشيوعي بقتل 70 مليون مواطن وجندي روسي وهذا ما يريد الحزب أن تصل إليه لجان المقاومة في السودان، لا تستغلوا جهل الشباب والأطفال الكثر الذين تخرجوهم للشارع ولا تستعبطوا الشعب السوداني يا رفاق لينين، لجان المقاومة وتجمع المهنيين هما واجهات للحزب الشيوعي زد عليها راش ولجنة الأطباء المركزية للحزب الشيوعي وعدد من الصحف والمواقع والمنظمات وبإبطال هذه المنظومة يعود الأمن للسودان.

  4. ياوهم … قايلين الناس زيكم وهم …
    لجان المقاومة ما اعضاء فى الحزب الشيوعى لكنهم
    اعضاء فى الطقة والوعود والعاطفة عشان تركبوهم سلالم لى اهدافكم
    وهم البيجمعو ليكم المعلومات شفع فاقد تربوى مشغلنهم جواسيس على اهاليهم
    واهاليهم مساكين ماجايبين خبر يعلفو فيهم … ويطبطو عليهم باعتبار الزمن والكيزان جارو عليهم

  5. لجان المقاومة ما تابعة ليكم ولا تجمع المهنيين ولا لجنة الاطباء ولا ياسر عرمان ولا عبد الواحد محمد نور الخ. الكلام دا امشوا غشوا بيهو حزب مريومة والا حزب سيدي مجمد عثمان حصين طروادة بتاعنكم. دا حمدوك القال انا خليت الشيوعية لما جابوهو رئيس وزراء ملأ المناصب المهمه كلها في الحكومة بالشيوعيين والبعثيين والجمهوريين عشان يمسحوا الدين الاسلامي مسح. لكين الشعب السوداني صاحي ليكم ومفتح ليكم. بلا يخمكم عاملين كدا زي فيروس الكرونا.

  6. بالمناسبة السطرين الاخيرين دالان على ان هذه الواجهة تتبع للحزب الشيوعي ” احترام استقلالها “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *