سياسية

طواريء الخرطوم توجه بتشغيل مستشفى الوالدين الجديد


وقف إجتماع اللجنة العليا للطواريء وإدارة الازمة بولاية الخرطوم في اجتماعها اليوم برئاسة والي الخرطوم الأستاذ أحمد عثمان حمزة على الموقف العام للخدمات بالولاية من خلال التقارير التي قدمتها الأجهزة المعنية بالخدمات وعلى رأسها استقرار إمدادات المياه والكهرباء والوقود والغاز ودقيق الخبز والصحة والعون الإنساني.
وأكدت التقارير أن الموقف مطمئن وهناك جهود مبذولة ورقابة على استدامة هذه الخدمات ففي قطاع المياه تمت صيانة الكسر في الخط الناقل الرئيسي الذي تأثرت منه بعض الاحياء وستعاود المياه إمدادها خلال الساعات القادمة.
كما أطمأن الاجتماع على وصول احتياطي مواد التنقية لمحطة مياه المنارة.
الى ذلك أثنى الاجتماع على المجهودات التي يقوم بها العاملون في قطاع الصحة وادت الى خلو الولاية من الأمراض الوبائية. وأكد الاجتماع وقوفه مع العاملين في مستشفى النو تقديرا لجهودهم في مقابلة التردد العالي من المرضى على المستشفى .
ووجه الاجتماع وزارة الصحة بتسريع اجراءات تشغيل مستشفى بر الوالدين الجديد بالحارة ٢١ لتخفيف الضغط على مستشفى النو.
فيما اثني الاجتماع على مجهودات وزارة الصحة ولجنة الطواريء الصحية في توفير جهاز (سي أر) لمستشفى النو مما يمكن المستشفى من إجراء العديد من العمليات الجراحية التي كان يتم تحويلها لخارج ولاية الخرطوم .
كما وفرت الوزارة جهاز اشعة سينية لمستشفى بر الوالدين الجديد.
و إستمع الاجتماع ايضا الى تقرير حول مراكز الإيواء وطالب بحصر مراكز الايواء واحصاء المتواجدين وتصنيفهم والاحاطة بكل ما يتعلق بهذه المراكز.
وفي ما يلي العون الإنساني طالب الاجتماع باحكام التنسيق بين كل الاطراف ممثلة في المحليات ومفوضية العون الإنساني والمنظمات والجمعيات المانحة بتنظيم تقديم الدعم وتحقيق الشمولية والعدالة والحرص على عدم تكرار المدعومين.

سونا