سياسية

صور فضائية حديثة تكشف مفاجآت جديدة عن سد النهضة


أعلن الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية في جامعة القاهرة، آخر تطورات الأحداث في أزمة سد النهضة الإثيوبي، وكتب في منشور عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن العمل بدأ فى تعلية الممر الأوسط بعد تجفيفه فى 18 ديسمبر الماضي حتى وصل إلى منسوب 630 متر فوق سطح البحر، ويتبقى عشرة أمتار، وتصل نسبة الأعمال الإنشائية حوالي 97%، بينما هناك تأخر كبير فى تركيب التوربينات العلوية التى لم ينته أى منها حتى اليوم، ويمكن تقدير ما تم إنجازة بحوالى 60% كهربائيًا، بمتوسط عام حوالى 78%.

وأضاف الدكتور عباس شراقي أنه من المتوقع الانتهاء منها خلال عامين، وفى حالة التوقف عند المنسوب الحالى سوف يكون التخزين الخامس 7 مليارات م3 بإجمالى 48 مليار م3، وفى حالة الاستمرار فى التعلية وهذا هو الأقرب لاستغلال إثيوبيا توقف المفاوضات لتنتهي تماما من الأعمال الخرسانية ويكون التخزين الخامس والأخير، وتحقق ما تريد من غلق باب مناقشة مراحل الملء الأول فى حالة عودة المفاوضات، كما قال رئيس الوزراء الإثيوبى آبي أحمد فى 6 فبراير الماضى “إن ملء سد النهضة لن يكون محل نقاش بعد الآن”.

وأكد الدكتور عباس شراقي أنه فى هذه الحالة سوف يكون التخزين الخامس الذى يبدأ فى يوليو حتى منتصف سبتمبر المقبل حوالي 23 مليار م3 باجمالى 64 مليار م3.

وأشار الدكتور عباس شراقي إلى استمرار تشغيل التوربينين المنخفضين رقمى 9 و 10، بتصريف يومى حوالى 10 – 20 مليون م3/يوم، وسوف يزداد الإيراد عند سد النهضة إلى حوالى 60 مليون م/يوم 3 خلال شهر ابريل، مع استقرار مخزون سد النهضة حاليا عند 35 مليار م3. كما أنه جارى العمل على تركيب بعض التوربينات العلوية.

22

صدى البلد